بيان استنكاري للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة

 أصدرت الجامعة الحرة للتعليم (UGTM) بيانا استنكاريا على اثر مجموعة من التكليفات و التعيينات المشبوهة التي قامت بها مصلحة الموارد البشرية التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة قبل الحركة الانتقالية الوطنية برسم موسم 2019/2020 . وطالبت بالغائها . كما طالبت كذلك تمكينها من لائجة الخصاص و الفائض  انتصارا للوضوح و الشفافية . و كذلك  لمبدأ المساواة بين الشغيلة التعليمية. و فيما يلي نص البيان .

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب                                   

الجامعة الحرة للتعليم

المكتب الاقليمي بالجديدة

                                                                     بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

انسجاما مع مبادئ الجامعة الحرة للتعليم ودفاعا عن نضالات الشغيلة التعليمية:

   عقد المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة يوم السبت  05 أكتوبر 2019  – الذي يصادف اليوم العالمي للمدرس – بمقر الاتحاد العام بالجديدة اجتماعا تدارس من خلاله الوضع التعليمي بالإقليم وإكراهات الدخول المدرسي 2019 / 2020 حيث نوّه بتوسيع العرض التربوي من خلال إحداث مؤسسات تعليمية وحجرات دراسية والذي يظل غير كاف للتخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه المديرية…… كما عبّر عن ارتياحه للدور الذي لعبته النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بجانب الإدارة لإنجاح هذا الدخول، لكن المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة يسجل بأسف شديد التراجع الخطير من طرف المديرية الإقليمية عن المكتسبات التي تحققت بفضل اللجنة الإقليمية بمختلف المحطات والعشوائية التي طبعت عملية تدبيرا لفائض والخصاص بالمديرية، كما أنه يعاتب نفسه على إبدائه لحسن النية في أكثر من مناسبة بغرض حل مشاكل نساء و رجال التعليم بالإقليم( تم سحب البيان الأول …).

وهكذا فإن المكتب الاقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة يحتج بشدة على:

ــــ التكليفات المشبوهة التي باشرتها مصلحة الموارد البشرية بشكل عشوائي؛

ــــ خلق فئة جديدة من الأستاذات والأساتذة القدامى المتضررات والمتضررين من هذه التكليفات؛

ــــ الاستمرار في عبثية توزيع التكليفات بعيدا عن المساطر القانونية وتغييب الشركاء رغم تدخل النقابات لمعالجة المشكل؛

ــــ مخالفة مرسوم الحق فثي الحصول على المعلومة من خلال عدم نشر لائحة المناصب الشاغرة؛

ـــــ إصدار تكليفات وتعيينات مباشرة قبل الحركة الانتقالية الوطنية مما يضرب في العمق مبدأ تكافؤ الفرص؛

ــــ الحيف والظلم الذي تعرض له الأستاذ: هشام بوخار من خلال حرمانه من حقه المشروع في الانتقال سنة 2017 والإقصاء الممنهج من دراسة الطعون لسنة2018م رغم أحقيته في الانتقال لمناصب أسندت لمن هم أقل نقطا منه، ويبقى هذا الملف وصمة عار بالمديرية رغم الإجماع على مشروعية حقه في الانتقال.

وعليه فإن المكتب الاقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة يطالب المدير الإقليمي بمديرية الجديدة ب:

ــــ تمكين المكتب الإقليمي من لائحة الفائض والخصاص على مستوى المديرية للموسم الحالي؛

ــــ إلغاء التكليفات والتعيينات الأخيرة المشبوهة؛

ــــ إشراك النقابات في عملية تدبير الفائض وفي باقي المحطات التدبيرية؛

ـــ عقد لقاء مستعجل للجنة الإقليمية لحل جميع المشاكل العالقة؛

ــــ اعتبار جميع التكليفات مناصب شاغرة للتباري عليها في الحركة الانتقالية الوطنية تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص ودرء لكل تلاعب تحت غطاء الاحتفاظ بالمنصب المشبوه.

كما يطالب المكتب الاقليمي السيد المدير الاقليمي بحل المشاكل العالقة:

  • افتقار المؤسسات للتجهيزات والوسائل الضرورية ( سبورات ، طباشير ، أقلام MARQUEURS …………) ؛
  • الاكتظاظ الذي تعرفه المؤسسات التعليمية؛
  • إقصاء التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة من برنامج مليون محفظة ومن جوائز حفل التميز؛
  • مشكل تنظيف الحجرات الدر اسية؛
  • غياب مذكرة منظمة لمشاكل الأساتذة مع الإدارة التربوية ( تحديد الفائض – توزيع الحصص – توزيع المستويات..)؛
  • تعويضات محو الأمية منذ 2006؛
  • مستحقات الاقتطاع المزدوج ( الرديد) (المساعدون التقنيون)؛
  • مشاكل ثانوية مولاي عبد الله التي تعكس التواطؤ المكشوف بين مصلحة الشؤون التربوية والملحق المكلف الذي يزاوج بين مهام الإدارة وبين ترؤسه لمكتب التربية البدنية في ظل غيابه المستمر ( المشاركة في الأنشطة الرياضية ) أو اعتكافه (امتحان الباكلوريا) وأمام إصراره على تسيير مؤسستين في الوقت الذي تعرف فيه المديرية فائضا في فئة المتصرفين سبق أن تقدموا بطلب لتدبيرهما؛
  • احترام المذكرة الإطار للحركات الانتقالية التي تنص صراحة على عدم قانونية احتفاظ رئيس مصلحة الشؤون التربوية السابق بمنصبه بالجديدة، و ضرورة التحاقه بمديرية سيدي بنور؛
  • الإفراج عن نتائج لجان التقصي التي زارت إعدادية سيدي اسماعيل بسبب سوء التدبير للإدارة ( تزوير محضر توقيع حضور الامتحانات)؛
  • النقص الحاد الذي تعرفه الإدارة التربوية في الأسلاك الثلاثة (ابتدائي – إعدادي- تأهيلي)؛
  • مشكل الترخيص لمغادرة التراب الوطني؛
  • التوزيع غير العادل للموارد البشرية (جماعة اولاد رحمون (+13) – جماعة الحوزية (+14) … /اربعاء هشتوكة (-10) ؛
  • إفشاء السر المهني من طرف بعض الموظفين بالمديرية (مكتب الإعدادي)؛
  • عدم إشراك مسيري المصالح المادية والمالية في إعداد الصفقات الخاصة بالإطعام المدرسي (عدم احترام معايير دفتر التحملات)؛
  • عدم تعامل مصلحة الموارد البشرية بالجدية المطلوبة في التواصل مع ممثلي الجامعة الحرة للتعليم بالجديدة؛
  • ملفات أخرى كبرى سنتطرق إليها في حينها؛

    وفي الأخير يحيط المكتب الإقليمي الرأي العام بإقليم الجديدة أنه في الوقت الذي باشرت فيه أغلب المديريات الإقليمية على المستوى الوطني إجراء حركة انتقالية داخل الجماعة، وفي بعض المديريات حركة محلية تفعيلا لمضامين المذكرة الإطار وتطبيقا لروح القانون، لاتزال مديرية الجديدة مستمرة في عبثها وغيّها بضرب مبدأ تكافؤ الفرص ومعيار المساواة بين رجال و نساء التعليم بالإقليم.

   كما يدعو نساء ورجال التعليم بالإقليم إلى المزيد من الوحدة للدفاع عن مطالبها المشروعة والاستعداد للمحطات النضالية المقبلة.

 

وعاشت الجامعة الحرة للتعليم

 

المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة

عن محمد الحساني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...