بيان الدورة العاشرة للجنة المركزية لحـــزب الطليعـــــة الديمقراطـــي الاشتراكـــي

حـــزب الطليعـــــة الديمقراطـــي الاشتراكـــي
اللجنة المركزية

بيان
الدورة العاشرة للجنة المركزية

    عقدت اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي دورتها العاشرة بالمقر المركزي للحزب بالرباط يوم السبت 6 أكتوبر 2019، برئاسة نائب الكاتب العام الرفيق لبيب بوكرين .

    وبعد المصادقة على جدول الأعمال، قدم الكاتب العام للحزب الرفيق علي بوطوالة تقرير الكتابة الوطنية الذي تطرق فيه بالتحليل للتطورات والمستجدات الأخيرة دوليا وجهويا ووطنيا، مذكرا بالسمة الجوهرية للمرحلة الحالية المتمثلة في الانتقال من الأحادية القطبية إلى التعددية القطبية وما يرتبط بها من تداعيات على منطقتنا وبلادنا. كما توقف التقرير على ما يمر به المغرب من احتقان بسبب الاختيارات اللاشعبية واللاديموقراطية المفروضة على الشعب المغربي في سياق جهوي مضطرب ومفتوح على جميع الاحتمالات. وبعد مناقشة عميقة وغنية لما ورد في تقرير الكتابة الوطنية، قررت اللجنة المركزية تعميم وإعلان الحقائق والمواقف التالي :

    تعبر اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي عن شجبها وإدانتها للتراجعات الحقوقية الخطيرة التي تعرفها بلادنا في السنوات الأخيرة، والتي تؤشر إلى عودة سنوات الرصاص بصيغة جديدة، يطبعها الإجهاز على الحق في النقد والاحتجاج والحريات الفردية، وتواطؤ القضاء في تصفية الحسابات السياسية .

    تذكر أن فشل السياسات العمومية التي تنهجها الطبقة الحاكمة منذ عقود، هي السبب في التدهور الخطير للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. ورغم الاعتراف الرسمي بفشل النموذج التنموي، فإن هذا الاعتراف لم تعقبه أي خطوة لاتخاذ القرارات الملحة ووضع حد لتغول لوبيات الفساد والريع ونهب الأموال العمومية وتنفيذ إصلاحات جذرية من شأنها تحقيق إقلاع اقتصادي حقيقي وحل معضلة البطالة المتفاقمة في صفوف الشباب المغربي.
تؤكد أن انسداد الآفاق، والخصاص الهائل والمزمن في الشغل والعلاج والسكن اللائق والتعليم الجيد والعيش الكريم هو الذي يدفع المواطنين والمواطنات إلى الإحساس العميق بالظلم والحكرة، ويدفعهم للاحتجاج بالطرق والوسائل المشروعة، لكنهم لا يتلقون كجواب من المسؤولين في أغلب الحالات غير القمع والترهيب والمماطلة والتعتيم الإعلامي.
تعتبر أن اللجوء من جديد للحلول الترقيعية التي أثبت الزمن فشلها من تغيير للوجوه، وتكوين للجان، وإعطاء للوعود لخلق انتظارات جديدة، لن يزيد إلا في مراكمة اليأس والإحباط وتعميق ازمة الثقة المفقودة أصلا في جميع المؤسسات، والزج بالبلاد في المجهول، وتؤكد أن فتح أفق جديد وواعد للبلاد يقتضي التفاعل الايجابي مع مطالب وانتظارات الأغلبية الساحقة للشعب المغربي بإحداث قطيعة حقيقية وملموسة مع عقود الفساد والاستبداد والتدبير السياسي التقليدي العتيق والمعادي لأي تحول ديموقراطي بمراجعة الدستور وفصل حقيقي للسلط واستقلال فعلي للقضاء .

    تعبر اللجنة المركزية عن تضامنها ومواساتها لأسر ضحايا الكوارث الطبيعية، وضحايا قوارب الموت التي عادت تدق ناقوس الخطر على مدى تفاقم الأزمة الاجتماعية وتداعياتها الخطيرة، كما تجدد دعوة الحزب لوضع حد لانتهاكات الحقوق والحريات الفردية والجماعية، وإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية والسلمية. والتوقف عن قمع وترهيب الصحفيين، ورفع الوصاية الخانقة عن الاعلام العمومي .

    تنبه وتحذر من شروع بعض الأحزاب الإدارية المدعومة من الدولة ومن أوساط المال والأعمال في حملة انتخابية سابقة لأوانها. وتذكر بموقف الحزب الداعي إلى إصلاح النظام الانتخابي وإحداث لجنة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات القادمة، والتسجيل الأوتوماتيكي لجميع البالغين سن التصويت، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد من ظاهرة العزوف عن المشاركة السياسية التي تعود إلى تفاقم أزمة الثقة في العمل السياسي الجاد .

    تدعو جميع قوى اليسار الديموقراطي إلى أخذ العبرة مما يجري على الصعيد المغاربي، وتوحيد صفوفها للمساهمة بقوة في تحقيق انتقال ديموقراطي طال انتظاره، وتعتبر أن فدرالية اليسار الديموقراطي تشكل بوصلة الأمل المطلوب تطويرها لبناء الحزب الاشتراكي الكبير، وتناشد بالمناسبة مناضلي ومناضلات الفيدرالية إلى الارتقاء إلى مستوى اللحظة التاريخية، والاستفادة من الفرصة المتاحة للتغلب على الصعوبات التي حالت حتى الآن دون تحقيق الاندماج .

    تجدد اللجنة المركزية دعمها ومساندتها لكفاح الشعب الفلسطيني من أجل التحرير وعودة للاجئين وبناء دولته الوطنية المستقلة، ولمحور مقاومة المخطط الإمبريالي الصهيوني الرجعي. وتحيي حراك الشعب الجزائري الشقيق لوضع حد للاستبداد والفساد، وبناء مجتمع الحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية .

اللجنة المركزية
الرباط في: 6 أكتوبر 2019

العمارة 54 الرقم 1 – شارع المقاومة – حي المحيط – الرباط– الهاتف/ الفاكس: 0537200559
البريد الالكتروني: pads.pads@gmail.com

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...