بيان من الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان الفرع الإقليمي باسفي حول واقع مستشفى محمد الخامس

( لن يحتاج ساكنة أسفي تصريح السيد وزير الصحة لمعرفة واقع مستشفى محمد الخامس بأسفي )

مسرحية محبوكة دارت فصولها يوم الأحد 12 يوليوز 2020 بخشبة مستشفى محمد الخامس بأسفي تابعناها كمكتب للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان – الفرع الاقليمي بأسفي – وتابعتها فعاليات المجتمع المدني و ساكنة أسفي على إثر الزيارة التي قام بها وزير الصحة للوقوف على الوضع الصحي والوبائي بالإقليم حيث أبدع الجميع وأتقنوا أدوارهم لتلميع صورة المستشفى الاقليمي وايصال الرسالة للرأي المحلي والوطني أن الوضع الصحي بأسفي بخير وأن استنكارات وشكايات الساكنة واتهاماتها ماهي إلا بهتانا وتضليلا وتصفية حسابات رغم الكم الهائل من التصريحات ومقاطع الفيديو المتداولة بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي من طرف المرضى ومرتفقيهم زيادة على البيانات والمراسلات لهيئات حقوقية شخصت الأوضاع و اجمعت على أن هناك خلل في المنظومة الصحية بأسفي و طالبت بفتح تحقيق في عدد من الأمور أوصلت الاقليم لتحطيم رقم قياسي في الاصابات بوباء كوفيد19 إثر بؤرتين متتاليتين الأولى بمستشفى محمد الخامس والأخرى بأحد معامل تصبير السمك ، هذه المسرحية الكوميدية انتهت بالهتافات والزغاريت وتوجت بتصريح السيد وزير الصحة وإشادته بالمستوى العالي لمستشفى محمد الخامس و تجهيزاته وتفاني أطره والعاملين به في خدمة المواطنين .
زيارة السيد وزير الصحة لمستشفى محمد الخامس بأسفي تم انتظارها طويلا وعقد عليها الجميع آمالا كبيرة من أجل الوقوف على الاختلالات وتحديد المسؤوليات وتصحيح الأوضاع وترتيب الجزاءات لكن خاب الأمل وتمت الزيارة وفق برنامج مدروس ومحدد تم خلاله الضرب عرض الحائط مقتضيات الدستور المغربي ولم يتم التواصل مع هيئات المجتمع المدني في اطار علاقة المقاربة التشاركية ومناقشتهم فيما تم ويتم تداوله بخصوص الوضع العام الصحي بأسفي ، حيث تفاجئ الجميع بزيارة أماكن وعقد لقاءات محددة ولم يكن من المنتظر أن يتم استغلال واستخدام بعض المرافق التي تم تشييدها مؤخرا كورقة رابحة لتلميع صورة المستشفى وأداء الأطر الطبية .
وعليه إننا في الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان – الفرع الاقليمي بأسفي – ومن باب الأمانة الملقاة على عاتقنا ومن خلال ما سجلناه خلال زيارة وزير الصحة لمستشفى محمد الخامس بأسفي التي لم ترقى لانتظارات الساكنة وخيبت آمالهم ، نعلن للرأي المحلي والوطني ما يلي :
1- دعواتنا الشفاء العاجل لجميع المصابات والمصابين بداء كوفيد 19 و الرحمة والمغفرة لجميع ضحايا هذا الوباء اللعين و مطالبتنا المواطنين الالتزام بالتعليمات واتخاد جميع الاجراءات حفاظا على سلامتهم .
2- تثميننا المجهودات الجبارة التي يبدلها بعض الأطر الصحية النزيهة التي لا تتوانى عن تأدية واجبهم المهني وخدمة الصالح العام رغم الاكراهات و لوبيات الفساد التي تحكمت بالمستشفى واستغلته لمصالحا الشخصية .
3- رفضنا رفضا تاما تصريحات وزير الصحة بالإشادة بمستوى الخدمات التي يقدمها المستشفى الاقليمي بأسفي وغضه الطرف عن المشاكل الحقيقية التي يعرفها الجسم الصحي بأسفي والأسباب الحقيقة وراء النداءات المتكررة للمجتمع المدني بفتح تحقيق في تردي الخدمات المقدمة و ظهور بؤرتين من المستشفى.
4- دعوتنا جميع هيئات المجتمع المدني توحيد الصفوف والنضال من أجل وقف العبث الدي يعرفه المستشفى الاقليمي بأسفي ضمانا لحق الساكنة في تلقي خدمة صحية في المستوى دون محسوبية أو زبونية .
5- وضعنا تقرير مفصل لكل من رئاسة الحكومة والديوان الملكي يتضمن جميع الخروقات التي يعرفها المستشفى الاقليمي بأسفي والمطالبة بفتح تحقيق فيها و استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية لفضح الفساد المستشري به .

المرجع عدد:2020/10 14/07/2020

About ذ. رشيدة باب الزين

إعلامية، باحثة استقصائية الجديدة نيوز، منظمة اعلاميون حول العالم، بأوروبا

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

عدد المصابين بفيروس “كورونا” بمليلية يرتفع الى 180 حالة

قالت مصادر اعلامية اسبانية محلية بمدينة مليلية ، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة ...