تسقيف بناء عشوائي بمديونة تحت حماية رئيس مصلحة

    لازال رئيس مصلحة بجماعة مديونة يواصل تستره وحمايته لمرتكب مخالفات وخروقات تعميرية خطيرة بالمنطقة، محتميا ببرلماني بالإقليم، كان آخرها حمايته لمضارب عقاري قام بتسقيف بناء عشوائي بالمدار الحضري، بشارع علال بنعبد الله، حيث قام بجلب الزنك المخصص للتسقيف وقام عند حلول الظلام بالشروع في تسقيف بنائه العشوائي الذي سبق وصدر بشأنه قرار بالهدم .

    ومن جهة أخرى تعرف المنطقة ظاهرة غريبة تتمثل في كون أصحاب المنازل والإقامات السكنية والمصانع لا يعرفون المهندس الذي أنجز لهم تصاميمهم شخصيا بحيث تتحدى جهات جمعوية أن يكشف ولو واحد منهم عن المنهدس الذي قام بإنجاز تصميم لبناء منزله بالمنطقة التي يتواجد بها الآلاف من المنازل، لسبب وحيد هو أنهم يعتمدون في ذلك على تمكين موظف بجماعة مديونة على التوسط لانجازها مرغمين وإلا تتم عرقلة مشروعهم، ويتم حرمانهم من حق الحصول على شهادة نهاية ومطابقة الأشغال، “بيرمي دابيطي” كما يفرض عليهم إقتناء مواد البناء من محل معين .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة مغربية تفر من جحيم تندوف وتلتحق بأرض الوطن

    الأخبار القادمة من المخيمات تحدثت يوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 ...