تصريح صحفي للسيد محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني على هامش توقيع اتفاقية الشغل الجماعية بين الشركة المغربية للنقل السريع (كاري) والاتحاد المغربي للشغل

    اعتبر محمد أمكراز وزير الشغل والادماج المهني مراسم التوقيع على اتفاقية الشغل الجماعية بين المكتب النقابي للشركة المغربية للنقل السريع (ا م ش) ومسؤولي الشركة باللحظة المهمة والأساسية  خصوصا وأنها تأتي تتويجا لمسار تفاوضي طويل بين ممثلي العمال وأرباب الشركة  بتنسيق مع مسؤولي وأطر وزارة الشغل والادماج المهني  الذين تابعوا عن كثب خطوات الحوار والتفاوض بين الطرفين الاساسيين في هذه الاتفاقية.
    وأشار الوزير في تصريح للصحافة بالدارالبيضاء اليوم الخميس  أن الشركة المعنية  تشتغل في مجال له حساسية مهمة وهو قطاع اللوجستيك والنقل ،ويعتبر من أعمدة الاقتصاد الوطني  لذا ضروري ،يضيف الوزير أن نشتغل  جميعا، كوزارة و كنقابات وأجراء ومقاولات  لتوفير الحدود الدنيا من السلم الاجتماعي في مثل هذه القطاعات و باقي القطاعات الاخرى عموما.
المسؤول الحكومي الذي أشرف على حفل التوقيع بمعيّة الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل ميلودي موخاريق دعا جميع الأطراف للعمل على غرار هذه اللحظة الهامة على اعتبار ان الاتفاقية الجماعية توفر حقوقا ومكتسبات للعمال والاجراء كما توفر السلم الاجتماعي وتكرس عنصر الثقة بين طرف علاقة الشغل وأساس قوي للسلم الاجتماعي ، الذي يوفر ارضية خصبة مناسبة للانتاج والابتكار والمردودية . 
    إلى ذلك أكد أمكراز أن ملف الاتفاقيات الجماعية  يحظى بأهمية بالغة  في الوزارة  وهو ملف أساسي ومهم “نشتغل فيه بشكل قوي وسنعطيه دفعة قوبة  “خصوصا وانه  يقول الوزير “الى حدود اللحظة وصلنا هذه السنة الى 12 اتفاقية جماعية  و13 اتفاقية في السنة الماضية وهو رقم مهم وذو دلالة واضحة  وهو ايضا رقم قابل للارتفاع . وخلال السنة المقبلة سنسعى لتطوير هذا الملف وتوقيع اكبر عدد ممكن من الاتفاقيات “.

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

الجامعة الوطنية للصحة (UGTM) تعزي

بعيون دامعة و قلوب خاشعة مؤمنة بقضاء الله و قدره تلقينا نبا وفاة السيد بوشعيب ...