تصريح قيادي نقابي: تم تبديد عراقيل الاستفادة من تعويض CNSS عن فقدان الشغل ومعاش المتقاعدين.

 

انتهت دورة استثنائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي استمرت ليومين متفرقين (الأربعاء والجمعة الأخيرين) بالبث في عدد من النقط العالقة، في مقدمتها التعويض عن فقدان الشغل، والمعاش المخصص للمتقاعدين الذين يتوفرون على عدد الأيام المصرح بها ما بين 1320 و3240 يوما.
وتعليقا على مخرجات الدورة، قال القيادي النقابي عبد العزيز الطاشي عضو المجلس الإداري للصندوق عن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن انعقادها جاء بعد وقفات احتجاجية ومرافعات داخل المجلس الإداري، من أجل البث في نقط عالقة سبق أن صادق على أغلبها المجلس المذكور لكنها بقيت حبيسة إصدار المراسيم القانونية لتطبيقها.
وأضاف في تصريح صحفي  أن من بين النقط العالقة التي تمت معالجتها نسبيا، تلك المتعلقة بالتعويض عن فقدان الشغل الذي لاحظت النقابة أن نسبة الاستفادة منه منذ بدء العمل به سنة 2014 ظلت ضعيفة جدا رغم عدد التسريحات وحالات الطرد من العمل، وذلك بسبب التشديد في شروط الاستفادة المنصوص عليها في المرسوم التطبيقي، ومن بينها التوفر على 260 يوم اشتراك في السنة التي تم خلالها الفصل، و780 يوم اشتراك خلال الثلاث سنوات الأخير للفصل، واعتراف المشغل بفسخ العقد بتوقيعه على ورقة مسلمة من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وغيرها من العراقل التي بسببها تم حرمان آلاف الأجراء المفصولين عن العمل سنويا من حق الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل، والتي يقدر مبلغها الشهري للتعويض 70 في المائة من الأجر المرجعي دون تجاوز الحد الأدنى للأجر.
وبحسب المتحدث، فقد بلغ عدد الأجراء المفصولين من العمل الذين لم يستفيدوا من حقهم في التعويض عن فقدان الشغل سنة 2022 حوالي 30 ألفا.
ومن أجل تجاوز بعض العراقيل، أوضح القيادي النقابي أنه جرى الاتفاق داخل المجلس الإداري على حذف شرط التوفر على 260 يوم، والاستمرار في اعتماد محضر مفتش الشغل في حالة إذا ما رفض المشغل التوقيع على ورقة الاعتراف بفسخ العقد وتسريح الأجير، خاصة أن هذين الشرطين يفقدان أزيد من 50 في المائة من الأجراء المفصولين من الاستفادة من حقهم في التعويض عن فقدان الشغل سنويا، وتابع قائلا: “سيستمر النضال من أجل تبسيط أكثر لمساطر شروط الاستفادة من التعويض عن فقدان الشغل”.
وبخصوص مبلغ المعاش المخصص للمتقاعدين الذين يتوفرون على عدد الأيام المصرح بها لدى الصندوق ما بين 1320 و3240 يوم، أفاد نفس القيادي  أن هذه النقطة أخذت حيزا كبيرا من المناقشة داخل الدورة دون أن تحسم حتى مساء الجمعة من خلال الاتفاق على تقسيم المتقاعدين إلى 5 فئات حسب عدد الأيام المصرح بها: أولها الفئة (من 1302 إلى 1704) ستتلقى مبلغ 600 درهم، وثانيها (بين 1705 و2088) ستتلقى 700 درهم، وثالثها (من 2089 إلى 2472) مبلغ 800 درهم، ورابعها (من 1473 إلى 2856) مبلغ 900 درهم، وخامسها (من 2857 إلى 3240) مبلغ 1000 درهم.
ولفت عبد العزيز الطاشي إلى أن عدد المتقاعدين المستوفين للشروط سنة 2023 يبلغ 35 ألف متقاعد سيستفيدون حسب الاتفاق بأثر رجعي ابتداء من فاتح يناير 2023، على أساس تمكين المتقاعدين الذين يتوفرون على أقل من 1320 يوم مصرح بها لدى الصندوق استرجاع مبلغ اشتراكاتهم التي أدوها وأيضا مبلغ الاشتراكات التي أداها عليهم مشغلهم.
وفي نفس السياق، وفي إطار تحسين الدخل للأجراء والمتقاعدين، قال القيادي النقابي إنه تمت معالجة نقطة تهم التعويضات العائلية وتتعلق برفع استفادة الإبن الرابع والخامس والسادس إلى مبلغ 100 درهم عوض 36 درهم، وسيتم ذلك بأثر رجعي ابتداء من فاتح يناير 2023.
من جهة أخرى، عبر الطاشي عن استنكاره لعدم تحسين نسب تعويضات التحمل للتغطية عن الأمراض، رغم المصادقة على ذلك خلال دورة للمجلس الإداري لـCNSS بتاريخ 17 يوليوز 2017، داعيا الحكومة إلى الإفراج عن المراسيم والقوانين المتعلقة بتنفيذ القرارات التي يصادق عليها المجلس الإداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مستحضرا التأخر في تنزيل قرارات سابقة للمجلس الإداري مما فوت على المنخرطين وذوي الحقوق من مكتسبات مهمة.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

594 مركبة ودراجة نارية جديدة تعزز الآليات اللوجيستيكية لمصالح الشرطة.

  في إطار تنزيل مضامين المخطط السنوي لتحديث الوسائل اللوجستيكية ومعدات العمل الخاصة بمصالح الأمن ...