تعزية للزميل محمد مقاص في وفاة والدته أمي رحمة، ودعائنا لأخينا محمد بالشفاء العاجل

 

لا شيء أصعب من فقدان عزيز لنا، ولا يوجد كلمات تعبر عما في داخلنا، ولا يسعنا سوى أن نرضى بقضاء الله وقدره فالموت علينا حق لا مفر منه

اللَّهمَّ اغفِرْ لها وارحَمْها واعفُ عنها وأكرِمْ منزلَها وأوسِعْ مُدخَلَها واغسِلْها بالماءِ والثَّلجِ والبَردِ ونقِّها مِن الخطايا كما يُنقَّى الثوبُ الأبيضُ مِن الدَّنسِ وأبدِلْها بدارِها دارًا خيرًا مِن دارِها وأدخِلْها الجنَّةَ وأعِذْها مِن النَّارِ ومِن عذابِ القبرِ.

الزميل محمد مقاص نائب الكاتب العام للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان

 عظم الله أجرهم، وجبر مصابهم، وغفر لميتهم، سبحان الله الذي جعل الموت علينا حتماً محتوماً، يأخذ منا أهلنا وأحباءنا، وكلّ يوم لنا فقيد عزيز على قلوبنا، وليس بأيدينا إلا أن ندعو للمتوفية أمي رحمة بالرحمة، ونطلب من الله لها المغفرة. اللهم تجاوز عن سيئاتها وزد في حسناتها، وأحسن لقاءها، واجعل العمل الصالح رفيقها، إنك سميع مجيب.

نتقدم بأحر التعازي لكم، وإلى أفراد العائلة الكريمة كافة بمناسبة وفاتها، تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته.

 الصبر عند اللحظة الأولى من الأمور العظيمة، لعله يقربكم من فضل الله، ولعلها ساعة يجيب بها الله الدعاء، وندعوا الله أن يشفي ويعافي الزميل محمد مقاص وأن يخرجه الله من هذه المحنة العصيبة، اللهم رب الناس أذهب البأس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما طهورا بإذن الله.

 

About ذ. رشيدة باب الزين

إعلامية، باحثة استقصائية الجديدة نيوز، منظمة اعلاميون حول العالم، بأوروبا

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

محادثات أبساكو تعزيز القدرات والبنيات التحتية للدول يحول دون تصاعد عنف الجماعات المتطرفة (خبراء)

محادثات أبساكو تعزيز القدرات والبنيات التحتية للدول يحول دون تصاعد عنف الجماعات المتطرفة (خبراء)