تقرير دولي : موريتانيا تحتضن قمة دول الساحل بمشاركة ماكرون

نواكشوط

    تحتضن العاصمة الموريتانية نواكشوط، اليوم الثلاثاء، قمة لرؤساء دول الساحل الخمس، الذي يضم إلى جانب البلد المضيف، كلا من مالي وتشاد وبوركينا فاسو، والنيجر، إلى جانب مشاركة عدد من الدول الأوروبية من بينهما فرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وهي الدول التي تشارك بفرق عسكرية في محاربة الإرهاب في الساحل الأفريقي.

    وقمة نواكشوط هي أول قمة فعلية مباشرة يتم عقدها في زمن كورونا بعد أن فرض الوباء عقد قمم افتراضية خلال الأشهر الماضية.

    وتتميز القمة بمشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز. كما ستشهد القمة حضور رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد والأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكفونية لويز موشيكيوابو، ورئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل، إضافة إلى عدد من رؤساء الحكومات وشخصيات أخرى سيشاركون عبر تقنية الفيديو من بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الإيطالي كيسيب كونت، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

    ويتصدر موضوعا الأمن والتنمية قائمة القضايا الرئيسية التي ستناقشها القمة. ومن المتوقع أن يتم تحديث خطة تعزيز القوة المشتركة لمجموعة الدول الخمس في الساحل.

    وأكد مصدر مطلع، طلب عدم نشر اسمه، لـ”العربي الجديد”، أن القمة ستلتئم تحت رئاسة مشتركة بين الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، مشيراً إلى أنها ستخصص لمتابعة خارطة طريق قمة “بو” التي عقدت بفرنسا في يناير/كانون الثاني الماضي، وستناقش خطر الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي.

    ” تنعقد قمة نواكشوط في ظرف استثنائي ناتج من تزايد الهجمات الإرهابية في مالي والنيجر وبوركينافاسو”
وبحسب المصدر، فإن القمة لن تستمر سوى لساعات فقط، بسبب الإجراءات الأمنية والصحية التي يفرضها الظرف الحالي، معتبراً أن الإصرار على عقد القمة في ظرف استثنائي يؤكد عزم دول الساحل على دحر الإرهاب وتحقيق الاستقرار.

    ولم تعقد الاجتماعات التحضيرية التي يشارك فيها الوزراء والخبراء والعسكريون وتستبق عقد قمم الرؤساء عادة، حيث فرضت إجراءات السلامة الصحية إلغاء الاجتماعات التحضيرية والاكتفاء بالقمة الرئيسية وليوم واحد.
وسيعقد على هامش القمة اجتماع ثنائي بين الرئيس الموريتاني ونظيره الفرنسي لبحث آفاق التعاون الثنائي بين البلدين، وآخر بين الغزواني ورئيس الوزراء.

About عالي البريكي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

المغرب في طريقه للتخلي عن فرنسا أمريكا وروسيا وتصنيع أسلحته بنفسه بمساعدة تركيا

    قال الخبير الاقتصادي عمر الكتاني أن المساعي المغربية للانفتاح على تركيا وتطوير العلاقات ...