تلامذة ثانوية دكالة يساهمون في تنشيط أروقة المجلس الوطني لحقوق الانسان بمعرض الكتاب بالدار البيضاء

    في إطار تنزيل مشروع تعزيز قيم التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكيات المشينة في الوسط المدرسي APT2C وتزامنا مع النسخة الثلاثين لإنشاء الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل إحتضن رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمعرض الدولي للكتاب بالدارالبيضاء عدة أنشطة ثقافية بهدف دعم قيم التسامح والمواطنة، وكان أعضاء نادي المواطنة وحقوق الإنسان الممثلين للثانوية التأهيلية دكالة من المشاركين في هذه الفعالية بتقديمهم لعرض مسرحي،تحت شعار “بتسامح الشعوب تصفى القلوب”،تدور أحداث المسرحية حول أسرة سورية إتخدت من المغرب ملاذا لها وعمل هذا البلد بدوره على توفير المتطلبات الضرورية والطبيعية لهذه الأسرة وإنتهت المسرحية بترديد الشعار بثلاث لغات كصورة من صور التسامح والإنفتاح على الثقافات الأخرى،تمكن تلامذة ثانوية دكالة من التعبير عن مواطنتهم من خلال تقديم هاته المسرحية التي أسهمت في توطيد علاقتهم بوطنهم من جهة وإيصال الرسالة التي يدعو إليها المشروع وهي إجتناب السلوكات المشينة من جهة أخرى.

    وأعرب التلاميذ على مدى إعجابهم واستفادتهم من هذا المشروع الذي كانت فرصة مناسبة لخوض رحلة إستكشافية ومعرفية بين أروقة المعرض الدولي للكتاب في نسخته السادسة والعشرين.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلاغ صحفي

  عملية الدعم المؤقت #للأسر_العاملة في #القطاع_غير_المهيكل المتضررة من #فيروس_كورونا ركزت لجنة اليقظة الاقتصادية في اجتماعها ليوم الاثنين 23 مارس ...