جديد بلاك سميث : قاضيان في النار و قاضي في الجنة (المجمع القضائي بالجديدة)

بقلم بلاك سميث

    مناسبة الحديث من جهة ذكرى المولد النبوي الذي نحتفي به اليوم على غرار باقي الشعوب الإسلامية، و من جهة أخرى استنكارا لحكم ابتدائي مجحف وجائر وغير مستساغ جملة وتفصيلا، نتطرق له في إطلالة ثاني أيام العيد على ضوء ما توصل به موقع الجديدة نيوز من تظلم لذوي الحقوق المغتصبة، ليس تأثيرا على القضاء بقدر ما هو استدراكا للأخطاء، من منطلق ما يتحمله القاضي من مسؤولية في صون وحفظ الحقوق .

  • ملف عقار مدني تجري أطواره (مقيد تحت عدد 76/ 2018) وجرجرت مراحله لمدة ثلاث سنوات خلافا للتعليمات السامية لعاهل البلاد والتي قضت بثلاثة أشهر على أكثر تقدير، تجرجير قد يكون بفعل تأثير رنين المكالمات حسب المشتكين … أو رنين الدريهمات أو بفعل التدخلات ودون الدخول في الحيثياث فشاب الملف ما شابه من تلاعبات .
  • الملف مضمنة به أربعة وثائق تشهد بزوريته من ألفه إلى يائه :
    – رسم صدقة عدلي مشهود لموثقيه بالتزوير (ما يلامس 40 ملفا ضمن ما عرف بمافيا العقار بالجديدة) وصدرت في حقهما أحكام بالسجن … فقد بني الرسم العدلي على (عقد عرفي بالبيع) لا وجود له بالمطلق حتى في جزر الواقواق، بينما الحقيقة خلاف ذلك وتوثق لحق الإستغلال والإنتفاع وليس التملك (عقد عرفي بالفرنسية لهبة مشروطة بالسكن الشخصي لفائدة الموهوب لها) وبالتالي فهو (عمرى مرتبط بحياة الموهوب لها) .
    – شهادة المحافظة العقارية التي ثتبت أن تمرير حق الإستغلال للموهوب تم عن طريق (هبة) .
    – تقرير خبرة، لمختبر الشرطة العلمية والتقنية التابع للأمن الوطني، خلص إلى حقيقة لا غبار عليها (غير قابل للمطابقة ولا للمقارنة … وغير صالح للإستعمال في إشارة للرسم العدلي ولرقعة الحبر “البصمة” …) .
    – رسم إراثة يوثق ويحدد طبقا لأصول الشريعة الإسلامية حقوق كافة الورثة من ذكور وإناث .

    وهذه أسئلة تنتظر إجابة : ألا يعتبر تقرير مختبر الشرطة العلمية وحده دليلا مثبتا لزورية الرسم العدلي وشاهد إثبات كافيا لبطلان العقد ؟ هذا ما يجمع عليه الجميع من قانونيين ومحامين … لكن السيد القاضي … الساهر أو النائم على الملف إرتأى غير المنطق والصواب و و سبح عكس التيار فحكم ابتدائيا برفض الطلب!!؟ أكيد أن له مبرراته ومسوغاته … لكنها لا ترقى إلى منطوق خبرة الشرطة العلمية ولا إلى زورية الرسم العدلي ولا إلى رسم الإراثة ولا إلى شهادة المحافظة العقارية، وهذا ما يطرح أكثر من علامة استفهام …!
فهل تنقلب معادلة الحديث الشريف ويصبح الثلاثة في النار ؟ أم تنقلب أحكام الشريعة في موضوع الإرث لتمسي وللانثى حظ الأربعة ذكور ؟ ثم هل ثتبت صحة الآخر الشريف “لا تكتبوا عني شيئا و من كتب عني غير القرآن فليمحه” . 

    أسئلة للقيمين على الشأن القضائي بمحاكم الجديدة ولمختلف الفاعلين الحقوقيين وأصحاب البدل السوداء من قضاة ومحامين وللرأي العام المحلي … أما آن الأوان بعد لوضع حد للفساد أم أن حليمة لا زالت وفية …؟ أم أن رنين … ورنين … هما المسيطران ؟ فالساكت عن الحق شيطان أخرس . ولنا عودة لمتابعة فصول المهزلة عبر مختلف أطوار مراحلها مهما طال الزمن وما تطلبه الوضع من أسئلة وتساؤلات، وسعي ومجهودات لإماطة اللثام عن مختلف التدخلات مع احتمالية نشرها على …

    مرة أخرى وللتذكير في هذه المناسبة العظيمة أهلها الله على الجميع بالخير واليمن والبركات (ليس تأثيرا على القضاء بقدر ما هي دعوة لاستدراك الأخطاء وخير الخطائين التوابون …) وعيدكم مبارك سعيد .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المغرب يتقدم حسب مؤشر التنمية

    أظهرت نتائج تقرير التنمية البشرية لسنة 2019 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائى ...