جمعية الآباء واتحادية الجمعيتين الخيرتين لدار الطالب ودار الطالبة تشارك أساتذة ثانوية دكالة التأهيلية إحتفالهم باليوم العالمي للمدرس

    يحتفل سنويًا في 5 أكتوبر من كل عام، باليوم العالمي للمدرس وذلك منذ 1994، وبهذه المناسبة العالمية أبت جمعية آباء وأمهات تلامذة الثانوية أن تخلدها وتحتفي بأطرها الإدارية والتربوية وذلك من أجل الإشادة بدورها والاعتراف بالمجهات الجبارة التي تبذلها خدمة للصالح العام وخصوصا التطوع لإنجاز أنشطة لاصفية وإنجاز الدعم في الليل والنهار وهذا ما انعكس على النتائج التي تحققت في الإمتحانين الجهوي والوطني وهو ماجعل المؤسسة تحتل الرتبة الأولى جهويا على مستوى جهة الدار البيضاء سطات واقليما بنسبة كبيرة جدا فاقت 92/100 .

وبهذه المناسبة تم توزيع ورود حمراء طبيعية لكل مدرسي المؤسسة بالأقسام وتم كذلك تنظيم حفل شاي على شرف جميع أساتذة المؤسسة في جو استحسن فيه الجميع هذه الالتفاتة وهذه المبادرة ، انتهت الحفلة بتوزيع شواهد تقديرة من طرف الادارة وجمعية الآباء واتحاد الجمعيتين الخيريتن دار الطالب ودار الطالبة بالعونات وحضور لأعضاء جمعية الآباء وعضو عن مكتب دار الطالب والكاتب العام للإتحاد الجمعيتين الخيريتن .

عن هيئة التحرير

تعليق واحد

  1. مبارك بنخدة

    هنيءا لكم بهذا النشاط المميز كان من الاجدر ان يشارك فيه الكل.
    ولكن جمعيات لازلت لم يطرق بابها مايسمى بالديمقراطية التشاركية .
    نتمى ان تتكون الجمعيات في التعاون والتعارف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...