أخبار دولية

جنوب أفريقيا ترفع دعوى ضد إسرائيل وتطلب من المحكمة الإشارة إلى تدابير مؤقتة.

قدمت جنوب أفريقيا اليوم طلبًا لإقامة دعوى ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، الهيئة القضائية الرئيسية للأمم المتحدة، بشأن الانتهاكات المزعومة من جانب إسرائيل لالتزاماتها بموجب الاتفاقية. بشأن منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها (“اتفاقية الإبادة الجماعية”) فيما يتعلق بالفلسطينيين في قطاع غزة.
ووفقاً للطلب، فإن “الأفعال والتقصيرات من جانب إسرائيل تعتبر إبادة جماعية في طابعها، لأنها ترتكب بنية محددة مطلوبة… لتدمير الفلسطينيين في غزة كجزء من المجموعة الوطنية والعنصرية والإثنية الفلسطينية الأوسع” وأن ” إن سلوك إسرائيل – من خلال أجهزة الدولة ووكلاء الدولة وغيرهم من الأشخاص والكيانات التي تعمل بناء على تعليماتها أو تحت إشرافها أو سيطرتها أو نفوذها فيما يتعلق بالفلسطينيين في غزة، يعد انتهاكًا لالتزاماتها بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية”.
ويذكر مقدم الطلب أيضًا أن “إسرائيل، منذ 7 أكتوبر 2023 على وجه الخصوص، فشلت في منع الإبادة الجماعية وفشلت في مقاضاة التحريض المباشر والعلني على الإبادة الجماعية” وأن “إسرائيل انخرطت وتشارك وتخاطر بالمزيد من الانخراط في الإبادة الجماعية”. أعمال ضد الشعب الفلسطيني في غزة”.
وتسعى جنوب أفريقيا إلى تأسيس اختصاص المحكمة على الفقرة 1 من المادة 36 من النظام الأساسي للمحكمة وعلى المادة التاسعة من اتفاقية الإبادة الجماعية، التي تعد كل من جنوب أفريقيا وإسرائيل طرفين فيها.
ويتضمن الطلب أيضًا طلبًا للإشارة إلى التدابير المؤقتة، عملاً بالمادة 41 من النظام الأساسي للمحكمة والمواد 73 و74 و75 من لائحة المحكمة. يطلب المدعي من المحكمة الإشارة إلى تدابير مؤقتة من أجل “الحماية من أي ضرر إضافي وشديد وغير قابل للإصلاح لحقوق الشعب الفلسطيني بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية” و”ضمان امتثال إسرائيل لالتزاماتها بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية بعدم المشاركة في أي أعمال إبادة جماعية”. الإبادة الجماعية، ومنع الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها”.
عملاً بالمادة 74 من لائحة المحكمة، “[أ] تكون لطلب الإشارة إلى تدابير تحفظية الأولوية على جميع القضايا الأخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى