حزب الأمة المحظور يتضامن مع أويحمان ويطالب بإطلاق سراحه

    ما زالت تداعيات ملف أويحمان تعرف ردود أفعال وتضامن الهيئات الحقوقية والسياسية والمدنية .

    وفي هذا الصدد نددت اللجنة التحضيرية لـ “حزب الأمة” بالاعتداء الذي طال أحمد ويحمان رئيس “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع”،  وطالبت في الوقت نفسه بالإفراج الفوري عنه بعد متابعته في حالة اعتقال، ومحاسبة المعتدين عليه .

    جاء ذلك في بيان تضامني يتوفر موقع الجديدة نيوز على نسخة منه، أصدرته اللجنة التحضيرية على إثر الاعتداء الذي تعرض له أحمد أويحمان يوم السبت 26 أكتوبر 2019، بسبب احتجاجه على مشاركة شركة صهيونية في معرض التمور المقام في أرفود في الفترة من 23 أكتوبر إلى 29 منه، حيث تمت متابعته، واعتبرت اللجنة التحضيرية لحزب “الأمة”، أن احتجاج ويحمان كان على فعل يمس ثابتا من ثوابت الشعب المغربي ألا وهو رفض جميع أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني باعتباره كيانا عنصريا واحتلالا غاصبا لأرض فلسطين ومعتديا على حق الشعب الفلسطيني وإبادته، نجد من يفتح الأبواب في وطننا لمجرمي الحرب  والمتورطين في جرائم ضد الإنسانية من عناصر هذا الكيان، تحت غطاءات ثقافية وعلمية وأكاديمية وسياحية ودينية .

    ودعت قيادة حزب “الأمة” إلى  محاسبة كل الجهات المسؤولة عن الحضور الصهيوني في معرض أٍرفود، كما دعت إلى التعجيل بإخراج قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، وذلك انطلاقا من مبادئه وقناعاته وخطه السياسي والفكري .

    وشدد حزب الأمة على ضرورة تظافر الجهود من أجل إطلاق سراح أويحمان .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإسلام والتشريع .. لماذا تُعطّل المرجعية الإسلامية في وضع التشريعات في المغرب؟

لإبراهيم الطالب عن موقع : مركز يقين     نعيش في المغرب حِراكات كثيرة، ولعل ...