حزب بنشماس يحمل مسؤولية تعثر التصويت على القانون الإطار الخاص باللغة، إلى العثماني نواب حزبه، والأغلبية

حسب بيان حزب بنشماس فإن تعثر التصويت على القانون الإطار، يرجع إلى العثماني رئيس الحكومة، وجاء في البيان الصادر عن الأصالة والمعاصرة والذي تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منه، أن الفشل في تمرير القوانين المبرمجة يرجع إلى السلوك السلبي للعثماني، وعدم ضبطه لنواب حزبه، والأغلبية.
ودعا إلى ضرورة اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال من أجل التصويت على القانون الإطار، ووضع المكونات السياسية أمام مسؤوليتها التاريخية.
وتضمن البيان موقف البام القانون الإطار ودفاعه عن حق أبناء الفئات الشعبية في الانفتاح على كل اللغات الحصة الأجنبية، خاصة تدريس المواد العلمية والتقنية، دون أن يفصح هل اللغة المفضلة هي الفرنسية أم الانجليزية. وشدد على تعزيز وتقوية مكانة اللغتين العربية والامازيغية.
وذهب البلاغ  الصادر عن اجتماع  الثلاثاء 16 أبريل تحت رئاسة بنشماس،  إلى اتهام خصومه، بخدمة أجندات وحسابات بلبوس دعوي وانتخابوي ضيق.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هاجر الريسوني تعانق الحرية بعد عفو ملكي

    تتبع الرأي العام المغربي بكثير من الاهتمام ملف الصحفية هاجر الريسوني، وسال كثير ...