خروج آلاف المتظاهرين من كل الجنسيات بدون إقامة في مسيرة سلمية لتسوية أوضاعهم غير الشرعية في باريس في عز أزمة وباء كوفيد 19

تظاهر آلاف المهاجرين غير الشرعيين في مسيرة سلمية يوم السبت 30 ماي 2020 بمدينة باريس الفرنسية من ساحة الأوبرا وميدان لامادلين وصولا الى ساحة الجمهورية بالرغم من اعتراض المحافظات الباريسية على الموافقة على تصريح الخروج في عز وباء كوفيد 19 فقد تم اختراق هذا الرفض وخرج حوالي 5500 مهاجر بدعوة من 195 منظمة حقوقية للمطالبة بتسوية وضعيتهم غير الشرعية، لأنهم يعيشون عيشة مزرية ويعانون من أزمات صحية واجتماعية صعبة لا سيما بسبب وباء كوفيد 19 حيث عانوا الأمرين في المآوي الجوع وانعدام النظافة بدون حقوق بدون دخل بدون أمل في الحصول على مساعدات الدولة وانعدام كل ما جاءت به منظمة حقوق الإنسان ووصفوا الأزمة الصحية بالقنبلة الحقيقية.

حاولت الشرطة تفكيك المسيرة السلمية باطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم بحجة المخاطر الصحية لتجمع أكثر من عشرة أشخاص لكنهم فشلوا في ذلك.

رجائنا أن تستفيق الحكومة الفرنسية بزعامة ايمانويل ماكرون من سباتها وتستجيب للمهاجرين المتواجدين على أرضيتها لتسوية أوضاعهم وتخطوا خطوات جاراتها الإيطالية والإسبانية والبرتغالية بدل جلب مهاجرين من أوروبا كالرومانيين والهنغاريين وتخطي موضوع العنصرية اتجاه الأفارقة والعرب

About ذ. رشيدة باب الزين

إعلامية، باحثة استقصائية الجديدة نيوز، منظمة اعلاميون حول العالم، بأوروبا

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

قاضي التحقيق بمراكش يعتقل الحقوقي مفجر فضيحة دنيا باطما

    علمت من مصدر مطلع أنه جرى اليوم الثلاثاء ايداع محمد المديمي رئيس المكتب ...