دردشة قبل الإفطار 30/28 الموسم الثالث، حين تزيد صيدليات الحراسة بالجديدة من معاناة المرضى

عن هيئة التحرير

تعليق واحد

  1. تحية حقوقية كونية، زوار ومتتبعي موقع الجديدة نيوز؛
    القطاع الصيدلاني يجب أن يعاد فيه النظر..
    الملاحظات كثير ومتعدد، يكفي أن أروي حالة حضرتها وعاينتها بأم عيني..
    ” في واصحة النهار، وقبل صلاة مغرب أحد الأيام، وبينما أنا واقف بالصدفة عند أحد التجار، المحادي محله لإحدى الصيدليات.. لمحة شخصا يقف فجأة قرب باب هذه الصيدلية، ويتوجه إلى لوحة المداومة الملصقة على حائط الصيدلية، وألصق إشهار صيدلية المداومة.. وبُعيد انصرافة، توقفت سيارة كانت قادمة بسرعة مجنونة، فنزل منها شخص في عقده الثلاثين، او يزيد عن ذلك قليلا، وتوجه لنفس اللوحة لكي يمزق الإعلان الذي عُلق قبل مجيئة، ولمتطي السيارة التي قطن بداخلها شخص مكلف بقيادتها، ولينطلقا معا.. ربما لاقتفاء أثر صاحب الإعلان الأول..
    آنها النذالة في أخبث تجلياتها.. عندما تشن الحرب بين الصيدلانيات والصيدلانيين.. على حساب صحة المواطن..
    و٦كتفي بها القدر، تاركا لكم التعليق !!!
    مع خالص تحياتي واحتراماتي؛
    رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
    محمد أنين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوليساريو، على نهج الجزائر، في اتهام المغرب بدق طبول الحرب

    سارت جبهة البوليساريو على درب الجزائر من خلال بيان رسمي، شجبت فيه تصريحات ...