دور وشقق معدة لممارسة الرذيلة والدعارة بمباركة وحماية أمنية بالجديدة

تعد مدينة الجديدة واحدة من المدن السياحية التي اشتهرت مؤخرا باحتضان السياحة الجنسية و تشجيع الدعارة بنوعيها الرخيصة و الراقية، فقد أضحت هذه المدينة التاريخية التي أسسها البرتغاليون وحظيت باهتمام وعناية فائقة من الحماية الفرنسية حتى أطلق عليها المعمرون الفرنسيون إسم “دوفبل دي ماروك”، ملاذا لكل طالب للذة عابرة رخيصة، مادامت دور الدعارة متناثرة بكل أحياء المدينة و الشقق المفروشة مستعدة لاستقبال الزبائن دون التعرف على هويتهم ولا العلاقة التي تجمع بينهم.

وتتنوع الدعارة بمدينة الجديدة بين دعارة رخيصة موجهة للفئات الفقيرة من أبناء الشعب و هي في متناول الجميع، فبمجرد مغادرتك لحافلة النقل العمومي بالمحطة الطرقية، تجد العشرات من النسوة يلوحن بمفاتيح بأيديهن، و في استقبال زوار المدينة تقترحن عليهم غرفا للكراء بأثمنة تشجيعية، قبل أن تفاجئ الزائر بقدرتها على جلب عاهرة تؤنس وحدته و يقضي معها ليلة ماجنة، و كل هذه الممارسات المشينة أضحت سلوكا مألوفا داخل المحطة الطرقية و بمحيطها، دون أن تحرك الأجهزة الأمنية ساكنا، بل تكتفي بدور الملاحظ و المراقب و المواكب و في أغلب الأحيان إلى مشجع لهذه الظواهر الخطيرة التي رفع بشأنها العديد من السكان المجاورين للمحطة الطرقية شكايات و خصوصا بزنقة سيدي قاسم، المكان التي ألقي فيه في وقت سابق القبض على خلية إرهابية.

و بمحيط سوق علال القاسمي تتواجد العديد من دور الدعارة التي تفتح أبوابها طيلة اليوم و إلى ساعات متأخرة من الليل بتنسيق محكم مع جهات أمنية، فهذه الدور لا يمكنها أن تشرع في العمل إلا بعد تلقي الضوء الأخضر و عند كل طارئ أو مستجد أو خروج مفاجىء لمراقبة الأجهزة الأمنية لدور الدعارة، تشتغل الهواتف النقالة و تغلق الأبواب و يتم إخلاؤها من الزبائن، كل هذه الخدمات يتم إسداؤها مقابل إتاوات (يومية أو أسبوعية) و إكراميات يبعث بها للجهة التي توفر الحماية بشكل منتظم.

دعارة أخرى اشتهرت بها أيضا مدينة الجديدة وهي تلك المتعلقة بدعارة الشقق المفروشة و المنتشرة بعدة أحياء منها زنقة بن يونس و ب”كاربوزان” و بالقرب من مقر المحكمة الابتدائية السابق و حتى إقامات السكن الإجتماعي بحي المطار…  حيث باتت تعرف انتشارا مهولا لهذا النوع من الشقق المفروشة، و الأجهزة الأمنية و في مقدمتها فرقة الأخلاق العامة على علم و دراية بأدق تفاصيل هذه الشقق و بأسماء أصحابها، و لها عيون تترصد هذه الشقق من بينهم حراس عمارات و سماسرة يقومون بالتبليغ عن كل كبيرة وصغيرة، و تبقى تدخلات الفرقة الأمنية على المزاج باستهداف أصحاب الشقق المتعنتون و الرافضون لدخول اللعبة، أما باقي الشقق فتشتغل بأريحية و تحت حماية أمنية.

فهل ستتدخل الجهات المسؤولة لوقف هذا النزيف و محاربة هذه الظاهرة التي شوهت سمعة المدينة و الكشف عن الجهات التي تتستر عن هذه الفضائح و راكمت ثروات و اغتنت من عائدات دعارة الدور و الشقق المفروشة؟.

About هيئة التحرير

One comment

  1. ظاهرة اضحت مقرفة بمدينتي وتحتاج الى تدخل امني فوري .

    مع الأسف الشديد … فبعض الشقق المفروشة والمعدة خصيصا للفساد، اصحابها من ذوي النفود بالجديدة والكل يعرفها ويتم التغاظي عنها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة ...