د احمد ويحمان يحضر بالدورة الخامسة للمؤتمر الدولي للتضامن مع فلسطين في جوهانسبرغ

د احمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع يحضر بالدورة الخامسة للمؤتمر الدولي للتضامن مع فلسطين في جوهانسبرغ بجنوب افريقيا.. ………………. بدعوة خاصة من “مانديلا مانديلا” باستضافة من البرلمان الجنوب_افريقي .
وفي مداخلته “بلجنة المجتمع المدني والرأي العام وفلسطين” قدم ويحمان لمحة عن تجربة المرصد المغربي لمناهضة التطبيع بالساحة المغربية ..
.. كما قدم جانبا من تجربة المرصد-المغاربي لمناهضة التطبيع ودعم المقاومة في الساحات المغاربية (الذي كان المرصد المغربي من مؤسسيه بالعاصمة التونسية قبل سنوات) ..
.. وأضاف ويحمان خلال مداخلته عرضًا مركزا عن المخطط التخريبي التقسيمي (اجندات رعاية الإنفصال) الصهيوأمريكي للمنطقة المغاربية وخلص إلى خلاصة مركزية هي أن :
” التطبيع الصهيوني والانفصالات الانقسامية هي وجهان لعنوان واحد هو : خراب كل المنطقة لا قدر الله .. وهو ما يجب ألا نسمح به ويجب مقاومته حماية لأوطاننا … “
هذا وتقدم د.ويحمان بمقترح تفصيلي لإنشاء آلية مدنية إفريقية بعنوان: “المرصد الإفريقي لمناهضة التطبيع”
.. و من مهام مشروع المرصد الافريقي (المقترح من قبل المرصد المغربي لمناهضة التطبيع:
*الرصد .. والتصدي :
1- رصد دور الصهيونية عبر التاريخ في تقسيم شعوب افريقيا.
2 – رصد الاختراقات المعاصرة وأجندة إعادة الاستعمار عبر بوابة التقسيم واصطناع البؤر التخريبية تحت شعارات “تقرير المصير” زورا…
3 – رصد دور الصهيونية في تأبيد الاستبدادات الفاسدة الخادمة لأجندة صهينة افريقيا عبر مصادرة الإرادة الحرة للشعوب في الديموقراطية والكرامة و السيادة على الثروات الوطنية
4- رصد وتصنيف التحديات المطلوبة من القوى المدنية لحماية الامن القومي الافريقي المشترك ..
5- اطلاق حملات تواصلية باللغات الأفريقية لتوعية الشباب ضد الإختراق الصهيوتطبيعي والصهينة الشاملة
(…….) الخ …..
___________

وفيما يلي نص مداخلة د.احمد ويحمان :
باسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
السلام عليكم جميعاً
السيد الكريم مانديلا مانديلا
رفيقاتي العزيزات..
رفاقي الأعزاء..
أيها الحضور الكريم..
باسم المكتب التنفيذي للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أحيي الروح المجيدة لرمز التحرر الأممي المرحوم نيلسون مانديلا .. هذا الزعيم الذي قاد شعب جنوب أفريقيا للتحرر من ربقة نظام الأپارتهايد ماقبل الأخير في العالم .
ونتوجه بالشكر الجزيل إلى خير خلف لخير سلف .. المناضل مانديلا مانديلا الذي يواصل الرسالة لانتهاء البشرية مع آخر أپارتهايد ؛ كيان الاحتلال الصهيوني النازي في فلسطين المحتلة .. نشكر كذلك شعب جنوب أفريقيا وقيادته مرتين:
1. الأولى حين رفض وأسقط، مع الشقيقة الجزائر وبقية العواصم الرافضة للعدوان والابرتهايد العنصري، عضوية كيان الاحتلال الصهيوني، كمراقب، في الاتحاد الإفريقي،
2. والثانية، قبل أيام، عندما أقبل البرلمان، ممثل الشعب عن حق، خلاف البرلمانات الكارتونية، وبنوع من الإجماع بين المعارضة والحكومة على قطع العلاقات مع كيان الفصل العنصري الصهيوني وإغلاق سفارته في جنوب إفريقيا وطرد ما يسمى بعثته الدبلوماسية فيها .
جنوب إفريقيا، شعبا وقيادة، لم يقتصرا على قطع العلاقات مع الحكومة الصهيونية الفاشية، وإنما تقدموا بشكاية ضدها لدى محكمة الجنائية الدولية بشأن مجازر الإبادة الجماعية والتطهير العرقي لجيش الاحتلال في حق آلاف الأطفال والنساء والشيوخ في غزة وعموم فلسطين ..
وبذلك تكون جنوب إفريقيا حقا وفية لروح المرحوم مانديلا ورفاقه وتضحيات الشعب الجنوب إفريقي وتاريخه المجيد في إسقاط الأبارتهايد؛ هذا الاستحقاق الذي ما يزال نقطة في جدول أعمال كل أحرار العالم حتى تتطهر منه البشرية، في آخر معقل له في فلسطين المحتلة، كما تطهرت منه إفريقيا وإلى الأبد ..
السيدات والسادة
أيها الحضور الكريم يهمنا هنا، ونحن نستعرض معاناة الشعب الفلسطيني، وكل شعوب منطقتنا، مع الاحتلال الصهيوني، أن نذكر بواقع المعركة مع هذا الكيان، كأداة وظيفية للاستعمار وشركاته الإحتكارية العابرة للقارات، منذ وعد بلفور البريطاني المشؤوم وإلى يومنا هذا؛ وكيف أن خطره لا يقتصر على البطش والتنكيل الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني كل يوم وكذا الشعوب الأخرى المجاورة له، وإنما هو ممتد شرقا و غربا على طول الوطن العربي والأمة الإسلامية و شعوب العالم .. وافريقيا خاصة… في المشرق العربي، تابعنا كلنا ما جرى ويجري في العراق ولبنان سوريا واليمن وقبلها كلها في مصر والأردن … وفي الموجة الأخيرة من الاختراق الصهيوني في البحرين والإمارات والسودان .. وفي هذا السياق أستسمحكم بهذه الومضة السريعة،( لأن الحيز المتاح لايسمح بأكثر منها ) عما يحضرونه للمغرب العربي (شمال إفريقيا ) بكل أقطاره .
إن ما يحضرونه لمختلف الأقطار المغاربية لا يختلف في شيء عما دمروا به المشرق وأشعلوا فيه كل هذه الحرائق .. ومن بوابة ما يسمى التطبيع، لا نقول يريدون، وإنما نؤكد أنهم شرعوا في مخططهم الخبيث لتفتيت المنطقة من خلال إشعال فتن وحروب إثنية وعرقية ومذهبية وقبلية ومناطقية، أنتم تشاهدون عربونها في ليبيا منذ 13 سنة .. أما المغرب فإنهم يعدون لتقسيمه لكيانات متطاحنة؛ أصدرنا كتابا مفصلا وموثقا عنها وعن المخطط .. الخريطة التي أعدوها للشقيقة الجزائر هي تقسيمها أيضا على شاكلة المغرب بمنطق عرقي لغوي عشائري انقسامي باستثمار الارشيف الاستعماري البغيض وباللعب على صناعة وتفجير توترات داخل الاقطار وفيما بينها . وكلنا تابعنا كيف أشرفوا على إعلان ما يسمى دولة القبايل الأمازيغية سنة 2012 داخل الكنيسيت الصهيوني ..وهي “الدولة” المفترضة التي تعلن دعمها ايضا لما يسمى جمهورية الريف الانفصالية شمال المغرب و معها كذلك ما يسمى جمهورية الازواد جنوب الجزائر وشمال مالي .. وكل ذلك على اساس عرقي لغوي..
حتى تونس أسسوا فيها ما يسمى حركة أكال ( الأرض بالأمازيغية) .. وهم يشرفون على تنظيم عرقي لاستغلال الزنوجة والضرب على وتر البيضان والسودان … الخ
المشروع خطير جدا، أيتها الاخوات أيها الإخون، وهو ليس وليد اليوم وإنما يعود، أساسا، إلى سنة 1966، حيث عهدت الحركة الصهيونية العالمية إلى الجنرال دافيد بن عوزيل ( المعروف ب طارزان) تقسيم السودان إلى دولتين ثم إلى خمسة .. كما عهد إلى اليهودي-الصهيوني، جاك بيني بتفتيت أقطار المغرب العربي فعمد إلى تأسيس الأكاديمية البربرية كإطار للتحرك في هذه الاستراتيجية . والنتيجة بعد كل هذه السنين هي أن الشطر الأول من تقسيم السودان تم، وتم الشروع في شطره الثاني، قبل فترة فقط، مع ما يسمى مؤتمر جوبا للسلام والمسارات الخمس .. للعلم فدافيد بن عوزيل، بعد تقسيم السودان، أصبح هو الممثل الشخصي لسلفاكير لدى نتانياهو !!! .. وقس على ذلك رؤساء الكيانات وعلاقاتهم، بهذا الشكل أو ذاك، مع الكيان وقاداتهم .
أيتها السيدات والسادة إن كيان الاحتلال الصهيوني، بما هو أداة وظيفية للقوى الاستعمارية ولمصالح الشركات الإحتكارية العالمية في منطقتنا، هو شر مطلق ينبغي مواجهته والتيقظ لممارساته الوحشية ولمخططاته الخبيثة . ومن هنا فإن الجبهتين اللتين يحتدم الصراع بيننا وبينه فيها، لاسيما كدول، غير دول الطوق، هما:
1- جبهة التطبيع والصّهينة
2- وجبهة مخطط التفتيت والتقسيم.
وخلاصة القول إن التطبيع والحركات الانفصالية وجهان لعملة وعنوان واحد؛ خراب منطقتنا الذي لا يجب أن نسمح به تحت أي مبرر كان .
نتمنى لملتقانا هذا كل التوفيق للإسهام في بناء عالم تنتهي منه الحروب ويعم فيه السلام .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
________
(*) أحمد ويحمان
_ المرصد المغربي لمناهضةالتطبيع .
جوهانسبرغ: الاحد 3 دجنبر 2023.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

تحسين الدخل لمتقاعدي وأجراء القطاع الخاص رهين بإصدار الحكومة للمقتضيات القانونية.

الطاشي: عن مخرجات الاجتماع الاستثنائي الأخير للمجلس الإداري لـ CNSS أكد عبد العزيز الطاشي، عضو المجلس ...