رواية ” موسم الظل” ليونوار ميانو تجلس سنوات القهر والإستعباد بإفريقيا

متابعة عبد الرحيم مفكير

موسم الظل رواية لليونوار ميانو من الكاميرون، مقيمة في باريس، احترفت الكتابة وأصبحت من الأقلام النسوية المتميزة، تتميز بموهبة في الكتابة السردية. حصلت على العديد من الجوائز .

و تسعى  الرواية إلى التقاط هذه اللحظة التراجيدية ما بين اختفاء العالم المعروف وظهور عالم جديد. ما بين عالم مسالم وعالم عدواني. وما بين عالم مستقل آخر وعالم مستسلم ومفيد وممدجن على الكراهية والمؤامرة.
الرواية نلحمية وحزينة تستعرض تاريخا مؤلما من العبودية يكشف لأول مرة بعض القبائل الإفريقية في تجارة الرفيق بدافع الجشع.
سيشعر القارئ معها أنها تكريم لإفريقيا وشعوبها التي عانت من الاستعباد والاجتثات من أراضيها وثقافتها وجذورها.
هي وجهة نظر عن جنوب الصحراء الكبرى، وعن هزائم الإنسانية، وأيضا عن انتصاراتها الهشة، رواية مؤثرة عن الموت والحياة بعد الموت . 
رواية عن خمسمائة سنة تقريبا من الظل والإستعباد .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصويب بخصوص فيديو بناء بدون ترخيص بمركز الإستقبلا للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي

ورد خطأ بفيديو، نشرناه على موقع الجديدة نيوز، كون مركز الإستقبال للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي ...