سلطات الجديدة تمنع تنظيم ندوة حول موضوع محاربة الفساد و ربط المسؤولية بالمحاسبة.

منعت السلطات المحلية لمدينة الجديدة يومه الجمعة 10/01/2020 نشاطا كانت قد اعلنت عنه العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بقاعة الاجتماعات التابعة للغرفة الفلاحية لجهة البيضاء – سطات . في موضوع  محاربة الفساد و ربط المسؤولية بالمحاسبة . الشيء الذي حدا بالمنظمين  تغيير مكان النشاط  و تنظيمه بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالجديدة .و على اثر المنع تم  تنظيم وقفة احتجاجية رمزية امام الغرفة الفلاحية ندد فيها المحتجون بقرار المنع  و التضييق على الحريات . الملفت هو ان العصبة نزلت الى ميدان النشاط بكل ثقلها . حيث حضر رئيس العصبة عادل تشيكيطو . بالاضافة الى مجموعة من اعضاء المكتب المركزي  لهذا التنظيم الحقوقي . و الرئيسين السابقين لذات التنظيم : محمد  الزهاري و عبد الرزاق بوغنبور .

خلال هذه الوقفة تناول الكلمة  رئيس العصبة  الذي ندد بقرار المنع  الذي و لن يلجم تنظيمه من الصدع بفضح الفساد و المفسدين . كما تناول السيد محمد نايت ارجدال رئيس الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان و الذي تساءل عن سر  منع الندوة التي تتحدث عن محاربة الفساد و ربط المسؤولية بالمحاسبة  خصوصا ان  رئيس الحكومة  يدعو  من موقعه الشعب الى مساندة و دعم الحكومة في محاربة الفساد  . ليخلص الى ان كلام المسؤولين مجرد كلام و شعارات للاستهلاك.

 

 

عن محمد الحساني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ساكنة حي المطار تعاني من التلوث

بعد مفاوضات ماراطونية  تم تفويض  نظافة المدينة الى شركة  ديريشبورغ  . تم الاجتهاد من طرف ...