سوء الطالع يلاحق بدر هاري

    لعل سوء الحظ يلاحق البطل العالمي بدر هاري، حيث أصيب في نزال “الكيك بوكسينغ” ضد  ريكو فيرهوفن، ليل يوم أمس  السبت في ملعب “غيلريدروم” بمدينة “أرنهيم” بالأراضي المنخفضة، بخسارة المقاتل المغربي .
    وتُعتبر هذه المواجهة الثانية بين الطرفين عقب النزال الذي جمعهما سنة 2016، بمدينة “أوبرهاوسن” في ألمانيا، وانتهى لصالح ريكو بعدما انسحب هاري بداعي الإصابة .
    “لقاء الثأر”، من وجهة نظر هاري، بدأه بدر بالدخول إلى الملعب على إيقاع أغنية “بابيني” للفنان الجزائري رضا الطلياني، حاضيا بصرخات التحفيز من مشجعيه الكثر .
    الضربة الأولى في المنازلة جاءت بركلة من بدر هاري على جسم ريكو، ثم جاءت ضربة قوية من القفاز المغربي على وجه فيرهوفن، بعد دقيقة ونصف من البداية .
    بحاجب أيمن مفتوح بدأ ريكو الجولة الثانية، وقد كان افتتاح هذه المرحلة من التنافس لصالحه بسلسلة من اللكمات على جسم الخصم المغربي .
    الثواني الأولى من الجولة الثالثة شهدت طرح بدر هاري لريكو على البساط، وبعدها بفترة قصيرة تلقى البطل المغربي ضربة أعطبت ساقه اليسرى. لينهي الحكم النزال بخسارة بدر هاري الذي غادر الحلبة على متن نقالة .
    دون احتساب لقاء يوم أمس السبت، لعب بدر هاري 119 مباراة، فاز في 106 منها 92 بالضربة القاضية، بينما لريكو 55 انتصارا في 65 مواجهة، باصما على 16 ضربة قاضية .
    جدير بالذكر أن رفع الستار على صِدام هاري وريكو، لحساب منافسات “غلوري”، شهد انتصار المغربي زكرياء زوكاري على الأمريكي أسا تين باو بالنقط .
    كما عرفت الليلة الرياضية عينها صداما بين محمد جراية من المغرب وماسارو غلاندر من جزر مولوكو، واختتم بانتصار الطرف الأول بناء على رأي الحكام .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تجدد موقفها الرافض للتوظيف بالتعاقد، وتؤكد على ضرورة إخراج نظام أساسي منصف وعادل

هذا نص البلاغ:     إستجابة لمراسلة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المرتبطة بضرورة عقد لقاء ...