شبكة جمعيات المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله تصدر بلاغا بشأن عدم تفاعل الوزارة المختصة مع نبات الصبر والذبابة القرمزية

شبكة جمعيات المجتمع المدني

بجماعة مولاي عبد الله
                                                

بلاغ للرأي العام

    تتابع شبكة جمعيات المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله أمغار بقلق شديد الطريقة التي تتعامل بها مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات باعتبارها الوزارة الوصية عن مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية ” أونسا ” مع الإصابات المتقدمة لنبات الصبار بالحشرة القرمزية بعدد من دواوير جماعة مولاي عبد الله و تعلن للرأي العام ما يلي :

  • تعتبر الشبكة أن ما يجري في القطاع الفلاحي بجماعة مولاي عبد الله خطأ مرفقيا بسبب ضياع المئات من الهكتارات من نبتة الصبار بدواوير أولاد سعد ، أولاد امبارك ، العنايات ، القواسم ، الوجاجنة ، البواشتة الوطى ، الجغيوات ، العوامرة ، الحراطة ، أولاد الشايب ، الورادغة…خاصة و أنها تعد مصدر رزق و سياج لحقول و مساكن ساكنة هذه الدواوير :
  • تعلن تضامنها مع فلاحي جماعة مولاي عبد الله بعد استيائهم من تباطؤ المكتب الوطني للسلامة الغذائية في القضاء على الحشرة القرمزية التي لا تزال تدمر محاصيل الصبار .
  • تطالب بربط المسؤولية بالمحاسبة في عدم قلع ودفن وحرق النباتات المصابة من التين الشوكي من طرف الجهات المختصة و الإسراع بمعالجة النبات الذي لازال يحتاج للرش بالمبيدات ، و تنبيه الجهات المسؤولة إلى أن الحشرة القرمزية تتكاثر بهذه الدواوير و تنتقل ليلا إلى الأماكن الغير المتضررة و تقضي على المزروعات .
  • تطالب بتعويض الفلاحين الذين تضررت محاصيلهم نتيجة إهمال الجهات المسؤولة التدخل و القضاء على هذه الكارثة و تسائل المعنيين بالأمر عن دواعي ترك هؤلاء الفلاحين يعيشون المجهول دون وقاية محاصيلهم و توعيتهم و تأطيرهم أمام فقدان قوت ابنائهم مع ضياع هذه النباتات التي كانت تعتبر مصدر رزقهم .
  • تطالب بالإسراع في تقديم المساعدات التقنية التي تهم مراقبة و تتبع و معالجة انتشار الحشرة القرمزية و تفعيل الممارسات الكفيلة بالحد من انتشار هذا الطفيلي المدمر في باقي الدواوير المجاورة خاصة و أن هذه المناطق تنتج أجود منتوج للصبار بالإقليم .
  • تعبر عن قلقها إثر التراجع المهول في المساحات المزروعة لنبات الصبار بتراب جماعة مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة بسبب ضعف المعالجة الكيماوية بالمبيدات و الزيت المعدني المعتمد من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية لنبتة الصبار.
  • تطالب بالكشف عن نصيب دواوير جماعة مولاي عبد الله من البرنامج الإستعجالي المرصود لمحاربة الحشرة القرمزية و المحافظة على السلامة الغذائية و حماية صحة و سلامة الأطفال الصغار و الساكنة من التأثيرات السلبية لهذه الحشرة المضرة و خاصة الذكور المجنحة التي تزعج المواطنات و المواطنين ليلا ، و من عمليات اقتلاع وتدمير المساحات المزروعة بالصبار التي أتلفت بسبب الحشرة القرمزية .

شبكة جمعيات المجتمع المدني

بجماعة مولاي عبد الله

 

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...