شرح الواضحات من المفضحات

بقلم أبو أيوب

    المغرب يقدم مرشحه في شخص السيد حسن أبو أيوب , لتقلد منصب رئيس مفوضية السلم و الأمن بالإتحاد الإفريقي, خلفا للجزائري إسماعيل أشرقي الذي تنتهي مدة انتدابه مطلع السنة القادمة , بعدما شغلها منذ سنة 2013 خلفا للجزائري رمطان لعمامرة , من كان وزيرا للخارجية الجزائرية , و المرشح غوتيريتشا لمنصب المبعوث الأممي في ملف ليبيا .

    للإشارة , مفوضيات الإتحاد الإفريقي تقلصت إلى ستة مفوضيات بدل ثمانية التي كانت معتمدة ومعمولا بها ضمن منطوق القانون التأسيسي للإتحاد القاري , أخطر المفوضيات و ذات الوزن الثقيل , مفوضية السلم و الأمن, و هي بالمناسبة بمثابة مجلس الأمن الدولي لكن بشكل مصغر .

    و للتوضيح أكثر , إن للمغرب مرشحين لباقي مناصب ترؤس المفوضيات . و هنا يبرز السؤال عما هي حظوظهم ? كثرة الترشيحات تدخل ضمن إطار غزوة المغرب لمعاقل الخصوم , لا سيما و أنه ربط انضمامه مجددا لأسرته المؤسساتية الإتحاد الإفريقي بقضية الصحراء .

    مبتغاه , التوغل في دواليب الإتحاد الإفريقي لمحاربة خصوم وحدته الترابية , بالتالي قد يتمكن في الأخير بحسب مفهومه و التكتيك المعتمد , قلب موازين القوى لصالحه , لكنه تناسى أن الدول الوازنة و المؤثرة في القرار الأفريقي سياسيا و اقتصاديا , لا يمكن لها بثاثا الحيد عن التزاماتها و مسؤولياتها تجاه القارة , و أعني بها كل من نيجيريا و جنوب إفريقيا و مصر و الجزائر و إثيوبيا مقر الأسرة المؤسساتية .

    دليل هذا إلى من يحتاج دليلا , جمهورية نيجيريا الإتحادية التي تلكأت في بادئ الأمر للطلب المغربي قصد الإنضمام للمجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا, طلب قدمته أعلى سلطة قيادية في المغرب, و قد ضمنته تعزيزا للطلب , بمشروع القرن القاضي بنقل الغاز النيجيري إلى أوروبا مرورا بحوالي أربعة عشر بلد إفريقيا انطلاقا من بلد المنشأ .

    مشروع لو كتب له النجاح كان سيكون بحق و حقيقي مشروع القرن , لكنه اصطدم بمشكل الصحراء , اقتصاديا و سياسيا , فمن جهة , سياسيا تعذر على نيجيريا التي تعترف بجمهورية الصحراء المعلنة من جانب واحد , كما تعذر عليها اقتصاديا أمر المباشرة في تنفيذ المشروع الذي وقعه وزير خارجيتها آنذاك بالعاصمة الرباط , في حين كان لها مشروع مع الجزائر عبر النيجر أقل تكلفة .

    يومها كان الرئيس النيجيري بوخاري كل اهتمامه منصب على حالته الصحية , إذ كان وقتداك يعاني من مضاعفات صحية فرضت عليه الإستجمام الصحي بالمملكة المتحدة , فضلا على أن الإنتخابات الرئاسية كانت على أشدها حيث كانت نيته الفوز بعدة رئاسية ثانية , و هذا ما تأتى له فعلا .

    المشروع المغربي النيجيري الإقتتصادي كان يقتضي المرور عبر أربعة عشر بلدا إفريقيا, و هي مجموعة دول تنتمي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا 15 قبل قبول تفعيل انضمام الجارة الجنوبية موريتانيا المقرر السنة المقبلة ,بالتالي كلفة المشروع و عائداته من مداخيل الغاز لا تقاس بالمرة مع تكلفة مشروعها لنقل الغاز نحو أوروبا عبرالجزائر .مشروع يمر فقط على دولة النيجر , بالتالي تصبح تكلفة المرور أقل بكثير من تكلفتها عبر 14 بلدا , ليبقى المشروع في رمته مشروعا أريد به البهرجة و ربح الوقت .

    اليوم تطل علينا سياسيا شخصية حسن أبو أيوب كمرشح للمملكة المغربية لمنصب رئيس مفوضية السلم و الأمن بالإتحاد الأفريقي, كاريزميته تنبع من مساره السياسي و الديبلوماسي , فقد شغل المرشح في عهد العاهل الراحل الحسن الثاني منصب وزير التجارة , و كان سفيرا للمغرب في السعودية و فرنسا , كما تقلد مناصب عليا سامية في العهدين معا من بينها المكتب الشريف للفوسفاط و منصب السفير الحالي للمملكة المغربية ببوخاريست عاصمة رومانيا مثالا لا حصرا .

    يقابله في الضفة الأخرى من بين المترشحين , شخصية كاريزمية من الوزن الثقيل , سفير نيجيريا و ممثلها في الإتحاد الأفريقي , المرشح السابق لترأس مفوضية السلم و الأمن أواخر العشرية الأولى لسنة الألفين , التي ألت الى مرشح الجزائر السيد رمطان لعمامرة قبل أن يتقلد منصب وزير الخارجية في آخر حكومة ع. ع. بوتفليقة . فوزه في الدقائق الاخيرة يرجع الفضل فيه إلى الموقف الموريتاني المساند و الداعم للمرشح الجزائري.

    اليوم بعدما اتضحت الرؤيا, أكاد بل أجزم, أن المرشحين المغاربة قد يشغلون مناصب قيادية في أسرتنا المؤسساتية , و هذا تعريف الخطاب الرسمي للمملكة المغربية , أليس كذلك ؟ لكننا بالمطلق لن نتمكن من الفوز بترؤس مفوضية السلم و الأمن, أخطر و أفزع و أفضع مفوضية ذات ثقل استراتيجي بالإتحاد الأفريقي, مفوضية ستؤول للمرشح النيجيري بدعم من الدول الخمس الوازنة صانعة القرار الإفريقي .

    نيجيريا قاطرة إفريقيا إلى جانب كل من جنوب إفريقيا و … مثال , لن يسمحا بالمطلق للمغرب بتبوؤ ما يرنو إليه, و في هذا مزاحمة لهم و التفاف على قناعتهم السياسية و الإقتصادية , بالتالي لن يسمحوا لعضو منتم مؤخرا للأسرة المؤسساتية و ينافسهم إقتصاديا , أن يتقلد مناصب تقريرية .

    منصبان أو منصب على أبعد تقدير سيؤولان للمغرب , و هي في مجملها غير رئيسية أو ذات ثقل يذكر “مفوضية الفلاحة و التنمية ….. مثال” , بالمؤكد ليس من ضمنهما منصب ما يقض و يوجع … لكننا سنتغنى بالفتح المبين …. كما دأبت العادة .

    بهرجة و ركمجة في محيط الجغرافيا , أو إن شئتم جعجعة بطحين و خطاب على ورق مقوى لا يساوي الحبر الذي خط به, و رغم هذا , سنتغنى و نتغنى و نبقى نتغتى إلى أن يرث الله الأرض و من و ما عليها , من دواب ثنائية الحوافر لا تفقه في السياسة من معنى بحسب تقديري و الله أعلم .

    نيجيريا التي تغنينا بفتح قلاعها هي من عارضت بقوة انضمام المغرب إلى الأكواس “المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا” الى جانب غانا . للحقيقة و للتاريخ , هما الدولتان اللتان أقمنا الدنيا و لم نقعدها بغزوهما, الأولى عبر مشروع الغاز نحو أوروبا, و الثانية عبر مجمع الفوسفاط , إلى جانب إثيوبيا من خلال نفس المشروع الغاني و إن بدرجات ترجح كفة الجانب الإثيوبي, هي إذن حرب إقتصادية بقفازات حريرية يرمي من ورائها المغرب لي ذراع الدولتين معا أو ثنيهما و تحييدهما عن مشكل الصحراء .

    إفريقيا اليوم تريد مسك مصيرها بيدها , و هي في هذا تنظر الإندفاعة المغربية من باب إعادة انتشار البنافريكان و إحياء الفرانكوفونية في عموم إفريقيا , بالتالي نظرتها التحررية قد تصبح في خبر كان , في الوقت الذي تنشد فيه المجتمعات الإفريقية التحرر من ربقة الإستعمار القديم “مالي مثال” , إلى جانب تمسكها بنظرة مستقبلية استشرافية لنهضة إفريقية من خلال الاستثمار في العنصر البشري “رواندا/ إثيوبيا مثال” , و هذا ما أجمعت عليه الدول الوازنة و المؤثرة في صنع القرار الإفريقي .

    إفريقيا الواعدة تشق طريقها نحو غد أفضل, إثيوبيا مثلا، من حيث نسبة النمو، سجلت رقما قياسيا في وقت وجيز , قياسا بما سجلته أول قوة عسكرية و إقتصادية (أمريكا) , و هي في هذا تعد نبراسا و قدوة يحتدى بها بالقارة السمراء إلى جانب دول أخرى مرموقة كنيجيريا و جنوب إفريقيا … مجموعة دول من الصعب جدا عليها أن تناصر طموحات المملكة المغربية , طالما أن مشكل الصحراء لم يجد بعد طريقه نحو الحل إفريقيا .

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

عاجل : محاولة إغتيال مدير موقع “الأخبار المغربية” ومدير نشر الجديدة نيوز على طريقة المافيات

    تعرض قبل قليل مدير موقع “الأخبار المغربية” لعملية دهس بسيارة المدعو البوحتوري في ...