ظهور حالات إصابة تلاميذ بفيروس الالتهاب الكبدي بمدرسة 20 غشت بسيدي بنور وتدخل مدير المؤسسة يحول دون تفشي الفيروس

بقلم عبد العطي الراعلي

بعد ملاحظة مدير المدرسة الابتدائية 20 غشت بدوار القرية الصفيحي بسيدي بنور تزايد غياب بعض التلاميذ، قام باستدعاء أولياء أمورهم و استفسارهم عن سبب الغياب لتكون الأجوبة أنهم يلزمون الفراش بعد إصابتهم بداء الالتهاب الكبدي “بوصفير” ما دفعه للاتصال بالمديرية الإقليمية للتعليم مع اشعار السلطة المحلية بالأمر .
بناء على المعطيات السالفة الذكر حلت بمدرسة 20 غشت لجنة مكونة من مندوبية الصحة و المديرية الإقليمية للتعليم و السلطات المحلية حيث قام وفد طبي من قسم الأوبئة بمندوبية الصحة بسيدي بنور يوم الجمعة الماضي بإجراء فحوصات على التلاميذ ليتم الوقوف على بعض الحالات المرضية “بوصفير” و المعروف علمياً باسم الالتهاب الفيروسي للكبد A في صفوف مجموعة من تلاميذ المؤسسة المذكورة . .
و من أعراض مرض بوصفير الزيادة في الصبغة الصفراء للجسم حيث أوضح لنا احد الاطباء أن أول مكان يظهر به بوصفير في الجسم هو بياض العين ثم بعد ذلك يمتد إلى باقي أنحاء الجسم حتى يصل إلى البول الذي يصبح لونه أصفر غامقا. مع فقدان المصاب بالداء للشهية و القيء المصاحب بالإسهال في بعض الحالات.
كما ان التهاب الكبد الفيروسي A يكون حاداً و عابراً مع معدّل وفيات منخفض، لكنه يبقى أقل خطورة من B و C و ينتشر عن طريق المخالطة .
و تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الطبية المذكورة لم تقم بفحص تلاميذ الفوج الثاني لكنها أخدت على عاتقها إعادة معاينة تلاميذ هذه المؤسسة فيما أوصت مدير المؤسسة بتتبع حالات خمس تلاميذ مصابين ..  و إن ظهرت أعراض ما في صفوف الآخرين وجب عليه اشعار اولياء أمورهم بذلك لتطويق المرض قبل فوات الأوان.

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لطيفة رأفت وعبد النبي العيدودي في مواجهة البيجيدي قضائيا

بتاريخ الأربعاء 13 نونبر، تقدمت الفنانة لطيفة رأفت و عبد النبي العيدودي رئيس جماعة الحوافات ...