عاجل : ثبوت إصابة شخصين من عائلة ضحية سيدي علي بفيروس كورونا

    قبل أيام أعلن رفع الحجر الطبي بتراب جماعة على عائلة السيدة التي توفيت وهي تحمل فيروس كورونا حيث ظن الجميع أن شبح كورونا قد غادر هذه العائلة … لكن وبداية الأسبوع الجاري وبعد انتقال سيدتين من أقارب الهالكة إلى أيت ملول حيث مقر سكناهما وبعدما بدت عليهما أعراض الإصابة بكوفيد 19 توجهن صوب المستشفى الإقليمي ليثبت أنهما مصابتان بالفيروس .

    بعدها تم التواصل بين مندوب الصحة هناك ونظيره بالجديدة إنتقلت وحدة إلى منزل العائلة بسيدي علي بنحمدوش حيث تم ولأول مرة أخد عينات من العائلة وإرسالها لتخضع للتحاليل المخبرية والتي ظهرت يومه الأحد 26 أبريل ليتأكد بأن إبنة الهالكة وزوجها مصابان بالفيروس ليرتفع بذلك عدد المصابين بالفيروس بإقليم الجديدة منذ البداية 13 حالة .

    بعد التأكد من الإصابة توجه طاقم عن مصلحة الأوبئة إلى سيدي علي حيث من المرتقب نقل الزوجين إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة قصد الشروع في العلاج مع أخد عينات إضافية لباقي أفراد العائلة للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس .

    لكن هل سيتمكن الطاقم الطبي من احتواء الوضع علما أن هؤلاء قد يكونوا خالطوا مواطنين ؟ ونفس الأمر بالنسبة للزوجة ؟ 

    لكن السؤال الذي يطرح نفسه بحدة وينبغي على المندوب الإقليمي للصحة بالجديدة الإجابة عليه : “كيف سمحتم بإنهاء الحجر الطبي لعائلة الهالكة التي كانت مصابة بفيروس كورونا دون أخد عينات منهم وإرسالها لتخضع للتحاليل المخبرية قبل السماح لهم بمغادرة المنزل بل ومغادرة تراب الجماعة ؟” …

About هيئة التحرير

2 تعليقان

  1. مليكة مجتهد

    يجب الضرب على يد كل متهاون في أداء واجبه المهني وكل مستهتر بصحة المواطنين وأمنهم حتى يكون عبرة لغيره

  2. نعم

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

الريسوني للجزيرة نت: كان أمام حكام الإمارات والبحرين خيارات كثيرة تغنيهم عن الإرتماء في أحضان إسرائيل

    قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. أحمد الريسوني إن التطبيع مع إسرائيل ...