عون سلطة فوق القانون بإقليم تاونات

المكتب التنفيذي

عدد: 150/2019                                                                                                                                              تاونات في: 15 ماي 2019

 

رسالة مفتوحة

إلى

السيد المحترم: وزير الداخلية

 الرباط

 

         الموضوع: (م.ا) عون سلطة فوق القانون

         المرفقات: ملف يضم بعض الرسائل، والرسائل المضمونة

 

         سلام تام بوجود مولانا الإمام؛

         وبعد فعلاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، واحتراما للقوانين الجاري بها العمل، لا سيما تلك المتعلقة بحقوق الإنسان، سواء منها الوطنية أو الدولية؛ وتمشيا مع تعليمات صاحب الجلالة نصره الله، والداعية إلى إرساء مفهوم جديد للسلطة، يروم خدمة الصالح العام، و يحث بإلحاح كبير، رجال السلطة وأعوانها، على أن  يكونوا أكثر انصات لنبض الشارع، وأكثر قرب إلى انشغالات المواطن وهمومه، ضمانا لعيش كريم، تصان فيه كرامة وحقوق المغاربة ذكورا وإناثا بمختلف ربوع الملك؛ يشرف المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، أن يرفع إلى معاليكم الشكاية أسفلة، ملتمسا منكم بكل احترام، ضرورة التدخل الفوري لإحقاق الحق، ورفع الغبن، والظلم، والجور، والتعسف ،والشطط في استعمال السلطة، المفروض قهرا على ساكنة  دوار باب مسيلة، من طرف مقدم نفس الدوار، قيادة الطاهر السوق ، دائر بوهودة، إقليم تاونات، ولاية فاس مكناس؛

         هذا وأخبركم بالمناسبة أن المنتدى الوطني لحقوق الإنسان قد توصل برسائل مضمونة، وأخرى مصادق على توقيع أصحابها، تشكو فيها تصرف عون السلطة موضوع هذه الشكاية، والتي يضع نفسه فوق السلطة، وذلك من خلال كيد المكائد للمستضعفين بدوار باب مسيلة؛ وأن بعض هذه الرسائل تحمل توقيع محامين، كما تعكس ذلك الوثائق رفقته؛

         ومن باب حرصنا على أمن واستقرار البلاد، فإننا ندعو معاليكم بكل احترام إلى ضرورة التدخل العاجل، من خلال تفضلكم بإعطاء تعليماتكم إلى الجهة المختصة، قصد الوقوف على خروقات هذا العون المتجبر، وكبح سلوكه وتصرفه، بالشكل الذي تصان فيه كرامة المستضعفين بالمنطقة، واضعين نصب أعيننا أن بلدنا العزيز يعيش تحت صفيح ساخن، واحتقان اجتماعي غير مسبوق، وبالتالي فإن تمادي “عون السلطة فوق القانون ” هذا، من شأنه أن يستنسخ أحداث الحسيمة أو جرادة إلى الواجهة؛

         سيادة الوزير المحترم:

         إنه بالقدر الذي لا نرضى فيه، داخل المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، أن تمس هيبة الدولة، بالقدر الذي لا ولن نقبل فيه بأي وجه من الأوجه، أن تمس كرامة المواطن، أو  ألا تحترم فيه التعليمات الملكية السامية، الداعية رجال السلطة، بإلحاح كبير، إلى ضرورة التجسيد السليم للمفهوم الجديد للسلطة،والذي يتخذ من العنصر البشري/المواطن، محورا لكل تنمية؛

         إن الفرار من المنطقة، لمجموعة من الشباب، وتركهم لأهلهم وذويهم، خوفا من تهم ملفقة، وادعاءات كاذبة، وافتراءات باطلة، قد تودعهم إلى السجن ظلما وزورا وبهتانا، قد أضحت سمة بارزة، تعكس هجرة أياد عاملة نشيطة صوب مدن مثقلة أصلا بمشاكلها الخاصة، لتنضاف مشكلة الهجرة القروية، وما يترتب عليها، إلى مشاكل اجتماعية واقتصادية تخنق أصلا المدينة المغربية؛

         وفي انتظار تدخلكم الكريم، والذي تعلق عليه ساكنة المنطقة، كل رجائها، نرجو أن تتفضلوا، معالي الوزير المحترم بقبول أسمى عبارات الاحترام والتقدير.

                     نسخة قصد الإخبار موجهة إلى:

                         ـــ السيد وزير حقوق الإنسان ؛

                        ـــ السيد وزير العدل والحريات العامة؛

                        ـــ السيدة المفتشة العامة للإدارة الترابية ؛

 

البريد الإلكتروني:     fndh.fndh.fndh@gmail.com   /  mohamedpress001@gmail.com          /        الهاتف :      33 42 86 61 06

عنوان المخابرة : الأستاذ محمد بونعيم محام بهيئة الجديدة،  رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان بالنيابة : 34 شارع باستور ـ الجديدة

 

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...