لفتيت ينهي التكهنات ويفند الشائعات

بظهور وزير الداخلية لفتيت في المجلس الوزاري الأخير، الثلاثاء الذي ترأسه الملك محمد السادس بالقصر الملكي بالرباط، ينهي كل التكهنات. فقد سبق أن راجت إشاعات بعدم قدرته الناجمة عن وعكة صحية، في القيام بمهامه، وتداولت العديد من الصحف أخبارا مفادها تعويض لفتيت. وطفى على السطح اسم زينب العدوي الوالي المفتش العام في وزارة الداخلية ، وبهذا تبخر حلم من كان يراهن على تعديل حكومي. 

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...