فوضى القاعات العشوائية لسيارات الأجرة الصنف الأول بمدينة أزمور

بقلم عبد المجيد فرفر

تعرف مدينة أزمور فوضى عارمة تتعلق بمواقف سيارات الأجرة الصنف الأول (طاكسي كبير) و وقوفها بأماكن ممنوعة بمختلف شوارع المدينة في تحد سافر لقانون السير و الحولان و بمباركة من أمين الحرفة الذي من المفترض أن يكون الساهر الأول على تنظيم القطاع كونه مقلد بالأمانة عليه و ينبغي أن يتخد القرارت الزجرية في حق كل من زاغ عن أخلاقيات المهنة .
و تجدر الإشارة إلى أنه تم خلق قاعات عشوائية بمناطق مختلفة من المدينة لا يحترم فيها قانون السير بثاتا مما يتسبب في حوادت سير ناهيك عن الفوضى العارمة دون أن تكون قد أدرجت ضمن نقاط دورات المجلس الجماعي قصد المصادقة عليها مع العلم أن المدينة تتوفر على محطة طرقية و بالتالي من المفروض أن تكون هي مكان توقف هذه السيارات لمختلف الوجهات .
فالمسؤولية إذن يتحملها رئيس الهيئة الحضرية للأمن الوطني باعتباره المسؤول الأول عن السير والجولان وكذا باشا المدينة باعتباره ممثل عامل الإقليمو هو  المسؤول الأول عن المدينة التي تحولت بقدرة قادر إلى نموذج للفوضى و العشوائية و المزاجية في تسيير مختلف مؤسساتها .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تطالب بإيفاد لجنة جهوية للوقوف على اختلالات المديرية الإقليمية بالجديدة وتعلن تضامنها مع مديرة الثانوية التأهيلية الجرف الأصفر

    عقد المكتب الإقليمي  للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب) بالجديدة  لقاء ...