منوعات

في الذكرى 58 لاختفاء المهدي بن بركة

عريس الشهداء، المهدي بن بركة لروحه السلام
29 اكتوبر1965/ 29اكتوبر2023

من أقوال الشهيد المهدي بن بركة ( 1920 – 1965 ) الذي يعتبر أحد المراجع الكبرى في الفكر السياسي و الاجتماعي و الثقافي بالمغرب :
– إن مهمتنا الأساسية في عهد الإستقلال هي بناء مجتمع جديد يحقق الرفاهية و السعادة و الازدهار الفكري لجميع المواطنين .
– الشعور بالمسؤولية هو الذي دفع المخلصين من شعبنا إلى التضحية بالمراتب و المال و الجاه ، و سلوك طريق الكفاح و السجن و النفي دفاعا عن الوطن .
– يعتبر التوزيع العادل للدخل القومي سببا في رفع مستوى عيش المواطنين حتى لا يتخم البعض بنصيب وافر ، و يكاد يموت البعض الآخر من جراء ما يعانيه من حاجة ماسة لسد حاجياته الضرورية .
– هناك ثلاثة شروط يجب أن يحققها كل شعب يريد النجاح :
أولا : التوفر على قيادة حكومية و شعبية مخلصة ، قوية و حكيمة .
ثانيا : وضع التصميمات لتحقيق التطور و تنفيذها .
ثالثا : مشاركة الشعب في تنفيذ و مراقبة هذه التصميمات و ذلك بواسطة المؤسسات الديمقراطية .
– إن النظام الذي لا يعتمد على ثقة الجماهير و التفافها الإرادي حوله محكوم عليه بأن يبقى تحت رحمة عناصر فاقدة لكل فاعلية .
– المؤسسات تستمد قيمتها من الساهرين عليها .
– إن ضعف المجتمع المغربي يكمن في ضعف التربية و التعليم .
– الأبحاث و الدراسات ليست مجرد إنتاج ثقافي ، بل وسيلة ضرورية لأي خطة نضالية .

. تم استقاء هذه الأفكار من كتاب ” هكذا تكلم المهدي بن بركة ” الصادر ضمن منشورات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل سنة 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى