قنصلية لبروندي بالعيون

    وجّه وزير شؤون خارجية بوروندي، إيزيكيال نيبيجيرا، يوم الجمعة، صفعة موجعة للجزائر ومعها جبهة “البوليساريو”، وذلك بعد أن شدد على أن افتتاح قنصلية عامة لبلاده بالعيون يعكس التشبث بمبادئ الأخوة الإفريقية وبالشرعية الدولية.

    وفي هذا الصدد، قال نيبيجيرا، في لقاء صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إن افتتاح هذه التمثيلية الدبلوماسية “تعبير عن تعزيز تعاوننا الذي يولي أهمية كبرى لحسن الجوار، واحترام السيادة الوطنية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

    واعتبر المسؤول البوروندي أن العلاقات بين البلدين بلغت مرحلة النضج مع تدشين القنصلية العامة بالعيون في هذا “اليوم التاريخي”، بعد افتتاح سفارة لبوروندي بالرباط سنة 2015.

    وأشاد نيبيجيرا بعلاقات الصداقة والأخوة والتضامن النموذجية القائمة بين بلده والمملكة، بما يعكس جودة الروابط المتميزة والأخوية، التي تجمع الملك محمد السادس ورئيس جمهورية بوروندي بيير نكورونزيزا.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبر سار : عائلة الشابة التي عرضت قضيتها على صفحة”سيدي بنور نيوز” تدخل على الخط

  دخلت عائلة الشابة التي اختارت الصفحة الرسمية “لسيدي بنور نيوز” من أجل ايصال صوتها ...