قيادة جبهة البوليساريو تتورط في اختلاسات مالية

    مازال قادة الكيان المصطنع البوليساريو يعيش على امتصاص حقوق المحتجزين بتندوف، ويستميلون الجمعيات العالمية وأخذ مبالغ مالية تصرف في نفقات غير إنسانية عكس كما تروج هذه الجهات … وتتجه أصابع الإتهام إلى القيادة الوهمية حول حجم نفقاتها، لا سيما بعد تورط قيادات الجبهة في سرقة المساعدات الإنسانية الدولية المخصصة للصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف جنوب الجزائر .
    وفي هذا الخصوص تشير معطيات من منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف بـ”فورساتين” إلى أن قيادة البوليساريو صرفت خلال الأربع سنوات الأخيرة أكثر من 11 مليار د ج، أي ما يعادل: تريليون و 111 مليار سنتيم .
وجاءت النفقات على الشكل التالي:
  • 41 % التهمتها بما يسمى وزارة الدفاع .
  • 19 % خصصت لما يسمى القطاع الإجتماعي .
  • 11 % خاصة بما يسمى الشؤون الخارجية .
  • 29 % تخليد الذكريات ( احتفالات- اعياد- مناسبات) .
    وتبين بالواضح أن الأموال الضخمة المحصل عليها تصرفها قيادة البوليساريو على ملذاتها وسفرياتها، حيث تغدق على أتباعها، وتبرر المصاريف كيفما تشاء، دون حسيب ولا رقيب، ولهذا ستظل كابتة على انفاس الصحراويين المستضعفين .
    وهكذا تبدو الصورة أكثر وضوحا حول بعض أسباب تمرد وانتفاضات الساكنة المحتجزة بمخيمات تندوف فضلا عن هروبها من جحيم المخيمات باتجاه أرض وطنهم الأم المغرب، الذي دائما ما يجدونه مفتوح الذراعين ويستقبل أبناءه بالصفح والرضا .

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

الدار البيضاء تم زوالا اليوم توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية للاشتباه في ارتكابه عملتي سرقة تحت التهديد على متن حافلتين للنقل العمومي

الدار البيضاء تم زوالاليوم توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية للاشتباه في ارتكابه عملتي سرقة ...