لمذا لم يصدر المغرب موقفا رسميا من الأزمة الخليجية-القطرية ؟

بقلم أنس شاكر …

المغرب لم يتخد أي موقف رسمي تجاه قرار عدد من الدول العربية قطع العلاقات مع قطر عكس ما كان ينتظره أغلب المتتبعين، “موقف المغرب” بتبنيه الصمت لا يعني تماما عدم اتفاقه مع دول الخليج بخصوص خلافهم مع قطر أو دعمه لهذه الاخيرة، فبدون أدنى الشك كان المغرب على علم بجميع تطورات القضية و خباياها و كان يعلم جيدا دور قطر في زعزعة استقرار دول المنطقة و هو ما أشار له جلالة الملك بشكل غير مباشر إبان انعقاد القمة المغربية الخليجية السنة الماضية بالرياض حيت قال جلالته بالحرف «غير أن هناك تحالفات جديدة ، قد تؤدي إلى التفرقة، و إلى إعادة ترتيب الأوراق في المنطقة. وهي في الحقيقة، محاولات لإشعال الفتنة، و خلق فوضى جديدة ، لن تستثني أي بلد. وستكون لها تداعيات خطيرة على المنطقة ، بل و على الوضع العالمي.» كما أضاف جلالته بعد ذلك قائلا «إننا أمام مؤامرات تستهدف المس بأمننا الجماعي. فالأمر واضح ، ولا يحتاج إلى تحليل . إنهم يريدون المس بما تبقى من بلداننا، التي استطاعت الحفاظ على أمنها و استقرارها، و على استمرار أنظمتها السياسية» حيث كان واضحا ان الرسالة موجهة للنظام القطري الذي ساهم عن طريق تمويله لجماعة الاخوان و عبر إعلامه الخبيث المتمثل في قناة الجزيرة في نشر الفوضى في المنطقة، أكيد أن السعودية و الإمارات دخلت في مشاورات مع المملكة قبل اتخادها هذا القرار و أكيد أن المغرب تسلم تقريرا مفصلا عن خطط قطر الخبيثة في إسقاط ما تبقى من الأنظمة العربية (خصوصا التسجيلات الصوتية الأخيرة لأمير قطر و التي يقسم فيها باسقاط نظام آل سعود)، زد على ذلك الضغط القوي الذي كانت تمارسه قطر على المغرب من خلال دعمها لفرع الجماعة بالمغرب و تمويلها لعدد من المشاريع الإعلامية داخل المملكة و إصدار مراكز دراساتها لتقارير بهدف الضغط على النظام المغربي من أجل الإبقاء على حكومة الإخوان…؛ لكن مشكل الصحراء المغربية جعل المغرب غير قادر على إعطاء موقفه الرسمي تجاه قطر ، فإعلان المغرب قطع علاقته مع قطر قد يدفع بهذه الأخيرة إلى إعلان دعمها لجمهورية الوهم و هو ما تعيه دول الخليج جيدا، لذلك يبقى الموقف الرسمي للمملكة غير معلن أمام الجميع ، لكنه بدون شك يساند و يدعم قرار دول الخليج بمقاطعة قطر، و لن تقاد أية مبادرة للصلح بين الطرفين إلا في حالة ما أبدت قطر استعدادها الإستجابة الفورية لشروط السعودية و الإمارات و المتمثلة في وضع حد فوري لعلاقاتها مع إيران، و تعهدها بعدم ممارسة أي دور سياسي يتنافى و يتعارض مع سياسات دول الخليج، و أن تلتزم الدوحة كذلك باتفاق الرياض في 2014 و الذي وقعت عليه و أن تلتزم بتنفيذ مختلف بنوده …

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة ...