مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع العربي ” لمحمد المختار الشنقيطي طفرة نوعية في قراءة السياسة الشرعية، وجاء ثمرة جهد دام أكثر من ست سنوات لرجل مثقف وعصامي الشنقيطي. والقارئ للكتاب يقف على مسار الأزمة الدستورية منذ عهد الخلافة بداية الفتنة إلى عهد الربيع العربي. ويقع في أزيد من 600 صفحة وهو جدير بالدراسة والبحث. وتأتي الندوة العلمية التي سينظمها مركز المقاصد للدارسات والبحوث بتعاون مع مؤسسة المهدي بنعبود بمدينة الدار البيضاء يوم السبت 19 أكتوبر 2019 ، بمشاركة مؤلف الكتاب الدكتور محمد المختار الشنقيطي، والسادة امحمد طلابي، وونيس مبروك، وعبد العالي حامي الدين ورشيد المدور. استجابة لشريحة مجتمعية متابعة للنقاش العام في مسألة تحمل بين طياتها العديد من التساؤلات والإشكالات التي من شأنها الإجابة عن سؤال طبيعة الحاكم في البلدان الإسلامية وتجاوز مفهوم الراعي والرعية إلى المواطنة وترسيخ قيم العدل والمساواة، وتوزيع الثروة، والوقوف في وجه الاستبداد .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإسلام والتشريع .. لماذا تُعطّل المرجعية الإسلامية في وضع التشريعات في المغرب؟

لإبراهيم الطالب عن موقع : مركز يقين     نعيش في المغرب حِراكات كثيرة، ولعل ...