أخبار وطنية

مالكة العاصمي تراسل الفرق البرلمانية الوطنية من أجل تقديم مشروع قانون لالغاء التطبيع مع الكيان الصهيوني

مالكة العاصمي
مفكرة/ جامعية /قيادية في حزب الاستقلال/ نائبة برلمانية سابقة

رسالة موجهة إلى الأحزاب الوطنية المغربية والفرق البرلمانية

باسم الله الرحمن الرحيم
بعد أن فتح المغرب أذرعه ومؤسساته لمعانقة إسرائيل وتطبيع العلاقات معها، اتضح أن الكيان الإسرائيلي لا يراعي عهدا ولا ذمة، ويرتكب جرائمه عن تصميم وسبق إصرار بالقصف المتواصل والقتل والتخريب والحصار والتجويع والإبادة الجماعية والتطهير العرقي وأنواع الجرائم ضد الإنسانية، رغم كل المحاولات المختلفة والمتواصلة التي بذلتها عدد من دول العالم لجعله يوقف تلك المحرقة الشنيعة المسلطة على الشعب الفلسطيني في غزة، ورغم الاحتجاجات والمطالب التي ضجت بها شوارع العالم لثنية عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
الأخطر من ذلك أن من يسمون “إسرائيليين من أصل مغربي” أو “مغاربة إسرائيل” يكونون بنيات الحرب في مختلف مؤسسات القرار من حكومة وكنيسيت ومجلس الأمن القومي ومن ضباط وجنود عاملين واحتياطيين في دولة عسكرية صرفة. هذا الكيان المكون ممن يسمون أنفسهم مغاربة ينصب محرقة على شعب شقيق يعتبر الحرب عليه حربا على المغرب. إن هؤلاء يوجدون في حالة تنافي بين انتمائهم للمغرب، وبين إنشاء دولة إرهابية مدانة دوليا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية متنكرين لمغربيتهم ومشروع المغرب السلمي.
لهذه الأسباب نلتمس منكم بكل إلحاح، أحزابا، ومن خلال فرقكم البرلمانية:
     أولا: تقديم مشروع قانون لإلغاء التطبيع مع إسرائيل، وكل ما ترتب عنه من تمثيليات واتفاقيات وعلاقات، ومنها العلاقة مع البرلمان.
     ثانيا: تطبيقا للباب الرابع من قانون الجنسية المغربي في فصوله من 19 الى 24 تقديم مقترح قانون لتجريد من يسمون “مغاربة إسرائيل” أو “إسرائيليين من أصل مغربي” من الجنسية المغربية التي لا تسمح لحامليها بالقيام بأعمال إجرامية، أو الانتماء لجيوش دولة أجنبية، وأكثر من ذلك لدولة مدانة بجرائم ضد الإنسانية، فأحرى أن يكون عنصر حرب وإبادة لشعب، وبالأحرى أن تكون الإبادة لشعب شقيق محاربته هي حرب بالضرورة على المغرب، استنكرها المغاربة دوما بأنواع من الاحتجاجات المليونية على امتداد عقود من الزمن.
وفقكم الله لخدمة الصالح العام الثلاثاء 12 دجنبر

ــــــــــــــــــــــــــــــ
نسخة موجهة للأحزاب الآتية وفرقها البرلمانية
حزب الآستقلال، والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلسي النواب والمستشارين
جزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وفريق المعارضة الاتحادية بمجلسي النواب والمستشارين
حزب التقدم والاشتراكية وفريقيه بمجلسي النواب والمستشارين
حزب العدالة والتنمية وفريقيه بمجلسي النواب والمستشارين
الحزب الاشتراكي الموحد
الاتحاد العام للشغالين ومجموعته بمجلس المستشارين
الاتحاد المغربي للشغل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى