مريمي يسائل وزير الداخلية بخصوص عودة شباب جرادة لآبار “الموت المنجمية”

    وجه عبد الصمد مريمي عضو المكتب الوطني والمستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، عقب عودة شباب منطقة سيدي بوبكر بجرادة إلى المخاطرة في آبار الموت المنجمية .
    وقال مريمي، إنه “رغم محاولات السلطات الملحية تهدئة الأوضاع الاجتماعية بسيدي بوبكر إقليم جرادة بناء على مجموعة من الوعود المقدمة لإيجاد فرص الشغل وحل إشكاليات التنمية المحلية والبطالة المستشرية في صفوف الشباب، فان ذلك لم يثن شباب المنطقة عن العودة إلى المخاطرة في أبار الموت المنجمية بسبب غياب جدية البحث عن حلول لإشكاليات المنطقة بالتنفيذ الفعلي للالتزامات المتعهد بها” .
    وساءل مريمي وزير الداخلية عن “التدابير الاستعجالية التي يعتزم القيام بها لإرساء حلول ناجعة وواقعية تقي شباب المنطقة من مخاطر ومغامرات البحث عن لقمة العيش في آبار الموت المنجمية” .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تجدد موقفها الرافض للتوظيف بالتعاقد، وتؤكد على ضرورة إخراج نظام أساسي منصف وعادل

هذا نص البلاغ:     إستجابة لمراسلة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المرتبطة بضرورة عقد لقاء ...