مستشار بإقليم مديونة يبني فوق أرض الدولة ويعذب ثلاثة “مقدمين”

إستمعت عناصر الدرك الملكي بمديونة،لثلاثة اعوان سلطة ضحية حملة تعذيب قادها مستشار بالمجلس الاقليمي لمديونة،شن حصة تعذيب في حق ثلاثة من أعوان السلطة بقيادة المجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة،بواسطة عصي وذلك خلال مزاولة عملهم وتفقدهم لقطاعهم،ليتفاجؤوا بالمستار النافذ الذي راكم ثروة في ظرف وجيز والذي تقوى برؤساء جماعات وقياديين بالاصالة والمعاصرة،وشيد مستودعات عشوائية فوق أراضي الدولة بالقرب من غابة بوسكورة،في شكل يشبه منطقة صناعية سرية.
واستنجد الضحايا بمقر الدرك الملكي الذين انجزوا لهم محضر استماع الأسبوع الماضي،في إنتظار الاستماع المشتكى به مع ربط الإتصال بالنيابة العامة المختصة لاتخاذ تعليماتها في النازلة.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هاجر الريسوني تعانق الحرية بعد عفو ملكي

    تتبع الرأي العام المغربي بكثير من الاهتمام ملف الصحفية هاجر الريسوني، وسال كثير ...