مستشفى تنغير يرفض استقبال رضيع بعد منتصف الليل في حالة حرجة

تفاجأ مواطن من تنغير  حين رفض فريق المداومة  بجناح الطوارئ بمستشفى تنغير استقبال طفل صغير في حالة صحية حرجة.
و في اتصال هاتفي مع والد الطفل صرح لنا أن ابنه البالغ من العمر 11 شهرا؛ تعرض لوعكة صحية عند حدود حوالي الساعة الثالثة صباحا من يوم 22 نونبر 2017، ما اضطره بنقله على وجه السرعة إلى طوارئ مستشفى تنغير لإنقاذ من موت محقق، و لكن و بمجرد وصوله لقسم المستعجلات بذات المستشفى رفضت الطبيبة المكلفة بالمداومة الكشف على الرضيع الذي وصل في حالة خطيرة؛ قائلة بالحرف: “ماعندي ماندير ليه، عطيوه الماء و الصباح جيبوه”.
و أضاف والد الرضيع “الطبيبة رفضت معالجة ابني رغم جميع تبريراتي له بخطورة حالة ابني الصحية و أنه لن يستحمل حتى الصباح”؛ و أكد ذات المتحدث أنه اضطر إلى الذهاب عيادة خاصة التي قدمت له اسعافات اولية ضرورية ليتم نقله في ذلك الوقت من الليل الى مستشفى مولاي علي الشريف بالراشيدية؛ الذي يبعد بأكثر من 130 كلم عن مدينة تنغير لأجل تلقي  العلاج».
والد الرضيع أبدى استياءه وغضبه الشديدين من سوء  التعامل و اللامبالاة اللذين قوبل بهما بمستشفى تنغير، مطالبا الجهات المعنية للتدخل و محاسبة كل من يستهين  بحالات المرضى و لا يراعي الحالة الجسدية و النفسية للمواطنين.

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

الكويت تسمّي نواف الأحمد الصباح أميرا للبلاد تعرّف إليه

الكويت تسمّي نواف الأحمد الصباح أميرا للبلاد تعرّف إليه