مسيرة ضد الإسلاموفوبيا بفرنسا تخلق الجدل

    أشارت صحيفة لوباريزيان الفرنسية، الصادرة يوم أمس، إلى أنه من المنتظر تنظيم مسيرة ضد كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا) يومه الأحد .

    وقالت إن الهدف من المسيرة، التي وقع عليها المئات من الفرنسيين، هو شجب رفض المسلمين في فرنسا، مضيفة “علينا أن نتحد ونناضل حتى لا تتعرض المسلمات والمسلمون مرة أخرى لمثل هذه المعاملة” .

    وتأتي هذه التظاهرة الإحتجاجية بعد جدل واسع حول الدين الإسلامي، خاصة حول ارتداء الحجاب بالنسبة للنساء المصاحبات للتلاميذ في الرحلات المدرسية .

    وذكرت الصحيفة، عبر مقال كتبه “نيكولاس برود” Nicolas Berrod أن هذه الدعوة أطلقت عبر صحيفة ليبيراسيون يوم 1 نوفمبر الجاري من قبل بعض الشخصيات من ضمنهم ماجد مسعود المنتخب في منطقة سان ديني، وجمعية مناهضة الإسلاموفوبيا في فرنسا، والمناضلة النسوية كارولين دي هاس، واللاعب السابق فيكاش دوراسو، والأمين العام للكونفدرالية العامة للشغل فليب مارتنيز .

    ولفتت لوباريزيان الانتباه إلى أن هناك من يرى أن جمعية مناهضة الإسلاموفوبيا في فرنسا مقربة من جماعة الإخوان المسلمين والعناصر المتطرفة أو ما يسمى بالإسلام السياسي، مما خلق جدلا بين أوساط كثيرة داخل المجتمع الفرنسبي .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإسلام والتشريع .. لماذا تُعطّل المرجعية الإسلامية في وضع التشريعات في المغرب؟

لإبراهيم الطالب عن موقع : مركز يقين     نعيش في المغرب حِراكات كثيرة، ولعل ...