مونريال – الوزيرة المنتدبة نزهة الوفي تلتقي مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بكبيك الكندية

    إندرج هذا اللقاء الذي جمع نزهة الوفي بأفراد من الجالية بمقاطعة كبيك الكندية، ضمن أشغال زيارة عمل قامت بها السيدة الوافي لكندا من 28 فبراير إلى 2 مارس الجاري، في إطار أولويات الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، وتنفيذ التوجيهات الملكية والمتطلبات الدستورية، المتعلقة بالحفاظ على حقوق المغاربة في جميع أنحاء العالم، وحماية مصالحهم واستثمار كفاءاتهم وخبراتهم من أجل الإسهام في تنمية بلادهم .

    ودعت الوزيرة المنتدبة، بهذه المناسبة، أفراد الجالية المغربية بكبيك إلى التعبئة من أجل المساهمة في مسلسل التنمية الإجتماعية والإقتصادية الذي انخرط فيه بلدهم الأصل .

    كما سلطت الضوء على برامج وأولويات الوزارة المنتدبة والمرتبطة أساسا بتعبئة كفاءات مغاربة العالم، ودعم وتشجيع استثماراتهم، وتطوير الخدمات ومأسسة الحقل الثقافي .

    وشددت أيضا على أهمية إيلاء المزيد من الاهتمام للأجيال الصاعدة لتعزيز ارتباطها ببلدها الأصل، وكذا الدور الهام الذي ينبغي أن تضطلع به الكفاءات والفاعلين المدنيين المغاربة المقيمين بالخارج .

    وعبر الحضور عن انشغالاتهم وكذا انتظاراتهم من أجل الإسهام الفعال في أوراش التنمية التي تم إطلاقها بالمملكة .

    وأعربت السيدة الوافي، من جانبها، خلال تفاعلها مع أفراد الجالية المغربية الحاضرين، عن إرادة الحكومة في بذل كل الجهود اللازمة لإيجاد حلول لمختلف المشاكل التي يواجهها المغاربة المقيمون في الخارج بشكل عام، وفي كندا على وجه الخصوص .

    وتم، على هامش هذا اللقاء، الإطلاق الرسمي لتجمع مهندسي الطيران المغاربة في كندا، كهيئة تروم تعبئة الكفاءات المغربية المقيمة في البلد الأمريكي الشمالي، وتشجيع المقاولين المغاربة على الاستثمار في بلدهم الأصل .

    وتميز هذا اللقاء، الذي تم بحضور سفيرة المملكة بكندا، سورية عثماني، والقنصل العام للمملكة في مونريال، فؤاد القدميري، أيضا بتوقيع اتفاقية بين نادي المسيرين بالمغرب وغرفة التجارة في كبيك، تروم الأسهام في تعزيز التعاون بين المقاولات المغربية والكندية .

About عالي البريكي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

صاحب الجلالة الملك محمد السادس عازم على إسماع صوت إفريقيا في مجلس أوروبا

صاحب الجلالة الملك محمد السادس  عازم على إسماع صوت افريقيا في مجلس أوروبا