نقطة نظام

تطبيقا لمقتضيات المادة 33 من القانون التنظيمي رقم  113.14  انعقدت دورة أكتوبر للجماعة الترابية لمدينة الجديدة  يوم ثالث أكتوبر 2019 .  حيث خصصت  النقطة الأولى من جدول اعمال هذه الدورة  الى الدخول المدرسي و الجامعي.

و بالفعل أعطيت الكلمة لرئيس جامعة شعيب الدكالي ليلقي عرضا في الموضوع . السيد الرئيس خول هذه الصلاحية  لاحد مساعديه الذي  القى عرض عن طريق المنوار . و اطنب صاحب العرض في إعطاء مجموعة من الإنجازات  الرياضية و العلمية بل و حتى الجوائز التي حصل عليها الأساتذة و الطلبة . الشيء الذي جعل العدد الكبير من الحاضرين خارج التغطية . بل مجموعة منهم غادرت قاعة الاجتماع . وحتى الذين لازموا كراسيهم فاحتراما للدعوة التي أرسلت باسمهم الى رئيس الجامعة.

 كان على رئيس الجلسة  ان ينبه العارض لضرورة التقيد بالموضوع و بالوقت. لكون الدورة ستناقش مجموعة كبيرة من النقط خلال نفس الجلسة.

 بدورنا نرفع نقطة نظام الى السيد رئيس الجامعة  ونقول بان المطلوب هو ماذا وفرت الجامعة لأبناء الشعب كي يواصلوا حقهم الدستوري في التعليم؟  كم احدث من الشعب الجديدة ؟ كم من المقاعد الجديدة؟  هل تم حل المشاكل التي تتزايد سنة بعد سنة ( مشكل الازدحام في المدرجات .  مشكل الحي الجامعي  و المطعم الجامعي و النقل الجامعي )؟ . ما هي العراقيل التي واجهت الدخول الجامعي لهذه السنة ؟ ما هي الافاق التي سطرتها جامعة شعيب الدكالي للمستقبل؟  ما هي الخطوط العريضة  للمخطط المديري لبناء مؤسسات  جامعية جديدة بالاقليم .  اما العرض الذي اطنب فيه ليعدد منجزات الجامعة فكان عليه ان يحوله الى مطبوع يوزع على أعضاء المجلس و على الصحافة .   ربحا للوقت. و تعميما للفائدة .

 نرفع نقطة نظام  كذلك الى رئيس الجماعة الترابية بضرورة التركيز في مراسلته حول الدخول المدرسي.  و ضرورة التقيد بنقط الموضوع كما سلف الذكر. و المتمثل بالخصوص في العراقيل و الاكراهات  التي واجهت الدخول المدرسي و الجامعي و التقيد بالوقت .  وما هي أوجه الدعم التي تتطلب دخول الجماعة لحل مشاكل الدخول المدرسي

عن محمد الحساني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هاجر الريسوني تعانق الحرية بعد عفو ملكي

    تتبع الرأي العام المغربي بكثير من الاهتمام ملف الصحفية هاجر الريسوني، وسال كثير ...