الواجهةجرائم وحوادث وقضايا

هذه تفاصيل الجريمة التي راح ضحيتها أب على يد إبنه باولاد فرج

    بتاريخ 11 أكتوبر 2020 عند منتصف الليل ، حلت بمركز الدرك باولاد فرج سيدة يرافقها إبن أخ زوجها من أجل التبليغ عن تعرض زوجها لاعتداء خطير على يد إبنهما … لتنتقل دورية على التو إلى مكان الحادث بدوار اولاد الغازي بتراب جماعة وقيادة اولاد فرج والذي يبعد عن المركز بحوالي سبعة كيلومترات في الطريق المؤدية إلى الدار البيضاء .

    عند وصول الدورية كان الأب ملقى على الأرض جثة هامدة وجمجمته مهشمة فيما تم إخبار الدركيين أن الإبن الجاني لا زال بداخل المنزل .

    وبعد أخد جميع الإحتياطات دخل الدركيون الغرفة التي كان الجاني بداخلها ، حيث وجدوه لا زال يعاقر الخمر دون اكتراث لما اقترفته يداه وكأن شيئا لم يقع … ليتم توقيفه واقتياده للمركز قصد استكمال البحث وذلك بعد تمشيط مسرح الجريمة وتجميع كل ما يمكن أن يفيد في التحقيق فيما تم نقل جثة والده الهالد إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة .

    لقد كان هذا الإبن العاق يعمل بإحدى الشركات قبل أن يتعرض لحادث شغل أصبح بموجبه معاقا بإحدى رجليه وبالتالي يحصل على تعويض شهري بمبلغ 1500 درهم تقريبا كان ينفقها في اقتناء مخدر الكيف والخمر … حيثكان دائما في حالة سكر تشتكي ساكنة الدوار من بطشه الذي بلغ إلى حد اقتحام المسجد في حالة سكر طالبا من المصلين أن يرفع الأذان سجن بسببها لمدة سنة ونصف .

    وفي تلك الليلة المشؤومة ، إقتنى كالعادة الخمر ومخدر الكيف وبعدما لعبا بعقله نفد تهديداته المتكررة لوالده بأن أجهز عليه بواسطة آلة حادة فارق الحياة على إثرها على الفور ثم عاد للغرفة لمعاقرة الخمر قبل أن يتم توقيفه من طرف رجال الدرك حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من السيد الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة .

    وبعد استكمال البحث مع الجاني تقديمه أمام أنظار السيد الوكيل العام الذي أحاله في حالة اعتقال على السيد قاضي التحقيق الذي وبعد البحث التمهيدي أحاله على السجن المحلي سيدي موسى رهن الإعتقال الإحتياطي في انتظار استكمال التحقيق معه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى