هل من مراقبة لحافلات النقل الحضري بالجديدة ؟

صادق مجلس الحكومة يوم الثلاثاء 9 يونيو 2020 على المرسوم رقم 2.20.406 و الذي يقضي بتمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمدة شهر اضافي ، وبسن مقتضيات خاصة بالتخفيف من القيود المتعلقة بها.  و في هذا الإطار، وفي سياق التحضير للعودة إلى الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية بمجموع التراب الوطني، قررت السلطات العمومية تنزيل مخطط التخفيف من تدابير الحجر الصحي حسب الحالة الوبائية لكل عمالة أو إقليم وبصفة تدريجية عبر عدة مراحل، ابتداء من 11 يونيو 2020.لكن مع ضرورة الالتزام والتقيد الصارم بكافة القيود الاحترازية والإجراءات الصحية المعمول بها (ارتداء الكمامات، التباعد الصحي، …إلخ).

السماح  باستئناف  نشاط  النقل الحضري  يعني تطبيق شروط الحجر الصحي. فهل تنضبط حافلات النقل العمومي بالجديدة لهذه الاجراءات و التدابير؟  و هل تستغل نصف الطاقة الاستعابية للحافلات كما هو منصوص عليها في بلاغ وزارتي الداخلية و الصحة ؟

المتتبع للشان المحلي بالجديدة يلاحظ ما يلي :

  • العمل بحافلات جديدة (w) و صغيرة؟
  • انعدام الشروط الصحية (لا ندري هل هناك تعقيم للحافلات قبل بداية العمل ؟ لكن المؤكد ان هذه العملية لا تنجز بين الرحلات ).
  • عدم اجبارية الكمامة داخل الحافلات .
  • عدم التقيد باستغلال نصف الطاقة الاستعابية .
  • عدم تفعيل مسافة التباعد القانونية بين المسافرين (1م).

فاين اجهزة الرقابة اذن ؟  و اين التقيد بميثاق الشرف الذي يربط بين شركة الحافلات و الزبناء حفاظا على الصحة العامة و عدم انتشار العدوى ؟

الاحتراز واجب . و تطبيق اجراءات و تدابير  الحجر الصحي ضروري .  و مسؤولية  عدم اتشار الوباء  يتحملها الجميع كل من موقعه.

About محمد الحساني

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

صاحب الجلالة الملك محمد السادس عازم على إسماع صوت إفريقيا في مجلس أوروبا

صاحب الجلالة الملك محمد السادس  عازم على إسماع صوت افريقيا في مجلس أوروبا