هل يجب علينا تصديق كل ما يقال عن فيروس كورونا المستجد ؟

بقلم   فكري ولد علي

    شاعت الأكاذيب و الأقاويل بين الصفحات الفيسبوكية لبعض العامة من الناس هذه الأيام و كثر الحديث عن فيروس كورونا المستجد الذي خلق الرعب عند البعض، هناك من يقول أن خطورته تتجاوز خطورة فيروس السيدا المكتسب و هنالك من يذكر أنه شيء بسيط جدا مثل الإنفلونزا العادية أو الزكام  

    والصحيح أي معلومة بخصوص هذا الموضوع يجب ان تكون موثوقة المصدر من خبراء في هذا المجال .

    حسب ما قالته منظمة الصحة العالمية و وفقا للبيانات انه 56 ألف مريض، إن أربعة من كل خمسة أشخاص من المصابين تظهر عليهم أعراض طفيفة فقط أي 80 في المئة يصابون بأعراض طفيفة و 14 في المئة يصابون بأعراض قوية و 6 في المئة يمرضون بشكل خطير و تبدو نسبة الوفاة بسبب المرض منخفضة بين واحد و اثنين في المئة ،لكن هذه النسب غير مؤكدة . ويخضع الآلاف للعلاج حتى الآن، و قد يموت بعضهم ، لذا من المحتمل أن ترتفع نسبة الوفيات. لكن من غير المعروف حتى الآن عدد حالات الإصابة الطفيفة التي لم يبلغ عنها لذا يحتمل أيضا أن تقل نسبة الوفيات .  

    فيجب علينا عدم خلق الرعب في بعضنا البعض لكن هذا لا يمنع من أخد الحيطة و الحدر من فيروس كورونا المستجد لكونه ينتشر بسرعة فائقة بين البشر و لحد الساعة لا يوجد علاج لهذا المرض فقط يعتمد على مساعدة المريض بجهاز التنفس لحين اكتمال قدرة الجهاز المناعي لديه على مقاومة فيروس كورونا وهذه المعلومات حسب ما ذكرته منظمة الصحة العالمية .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“كورونا” لا يقضي على حلم “الحراكة”

  يراقب عبد الواحد عن كثب شاحنات نقل البضائع إلى أوروبا في محيط ميناء طنجة ...