وزارة الصحة تفتح باب الترشح لشغل مناصب مدراء مستشفيات بإقليم الجديدة لكن ورود مستشفى العياشي ضمنها يؤكد لامبالاة الوزارة بقطاع الصحة بالإقليم

    صدرت يومه الأربعاء 16 شتنبر الجاري قرارات عن وزير الصحة بفتح باب الترشح لشغل مناصب شاغرة لمدراء مراكز إستشفائية جهوية وإقليمية ومستشفيات من بينها المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة الذي تم تعيين الدكتور الزبيدي مديرا له بالنيابة بعد نقل المدير السابق الدكتور بعيد لإدارة مستشفى بالحي المحمدي بالدار البيضاء عاش خلالها المستشفى الإقليمي يتخبط في كل أنواع الفوضى والتسيب ليس عانى منها ليس فقط العاملون بقطاع الصحة وإنما أيضا المرضى ومرتفقيهم .

    وعودة إلى تعيين الدكتور الزبيدي مديرا بالنيابة يكفي أن نتحدث عن التسيب الذي يعيشه قسم الولادة الذي يرأسه لنفهم سبب ما يعيشه المستشفى برمته من فوضى و مشاكل بالجملة و بذلك يكون انتقاء مدير جديد يخلفه بالقرار الصائب .

    وفي نفس السياق سيتم انتقاء مدير لمستشفى القرب بأزمور عوضا للمدير بالنيابة الذي تم تعيينه سابقا .

    لكن الغريب في الأمر و الذي يثير السخرية هو فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير لمستشفى العياشي بسيدي علي بنحمدوش رغم أنه مغلق من مدة طويلة ولم يعد له وجود اللهم البناية القديمة … و هنا لا بد من طرح الأسئلة التالية :

  • ألا يوجد بالوزارة من يعلم بإغلاق هذا المستشفى ؟
  • هل سيتم تعيين مدير للمستشفى المغلق من أجل استقبال أشباح مرضى يعالجهم أشباح أطباء ؟ 
  • ألا يعلم معالي الوزير بأن إقليم الجديدة أصبح بدون مستشفى خاص بمرضى الصدر و أنه تم تخصيص جناح لهم بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعدما تم منع استقبالهم بمستشفى القرب بأزمور ؟

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

وزارة التربية الوطنية تكشف حقيقة تأجيل الامتحان الجهوي للسنة أولى بكالوريا

    نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي (قطاع التربية الوطنية) ...