أخبار

بيان المجلس الوطني لاتحاد متقاعدي/ات التعليم بالمغرب UREM في إطار الجامعة الوطنية للتعليم FNE لنقابات وهيئات المتقاعدين بالمغرب.

الرباط، الثلاثاء 21 ماي 2024

المجلس الوطني لاتحاد متقاعدي/ات التعليم بالمغرب UREM في إطار الجامعة الوطنية للتعليم FNE يشجب تهميش مطالب المتقاعدين في الحوار المركزي والحوارات القطاعية ويدعو نقابات وهيئات المتقاعدين بالمغرب إلى رص الصفوف للدفاع عن الكرامة والعيش الكريم لجميع المتقاعدين/ات

انعقد المجلس الوطني لاتحاد متقاعدي/ات التعليم بالمغرب UREM في إطار الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي يوم الاثنين 20 ماي 2024، وبعد الاستماع إلى التقرير المقدم وفتح باب التدخلات فإنه:
1- يدين الهجوم المتزايد حدة للقوى الإمبريالية لتتمكن أكثر من الهيمنة والاستحواذ على خيرات وثروات الشعوب، من خلال إثارة الحروب وتأجيج النزاعات، والاعتداء على الحريات الديمقراطية والنقابية بالقمع والاعتقالات والمتابعات القضائية وتجريم العمل النقابي وفرض القيود على النقابيين والمنظمات النقابية غير الموالية للحكومات…؛

2- يرفض الهجوم على المدخرات والمعاشات التقاعدية في اتجاه خوصصة جميع صناديق التقاعد العامة وتفويتها للبنوك الكبيرة…؛
3- يعتبر الحوار الاجتماعي المركزي بالمغرب بين الحكومة والمركزيات النقابية دليلا واضحا على منحى الهجوم الممنهج على الحقوق والمكتسبات التاريخية التي يتواصل الإجهاز عليها وتصفيتها، وبالأخص شرعنة تكبيل نضالات الحركة النقابية المناضلة ونزع سلاحها الدستوري للدفاع عن الحقوق والمطالب (القانون التكبيلي للإضراب)، وتخريب أنظمة التقاعد بتمهيد الطريق للاستمرار في تصفيتها عن طريق الثالوث الملعون (سنوات عمل أكثر ومساهمات أكثر ومعاش أقل)، وإطلاق العنان للباطرونا في انتهاك القوانين الشغلية باسم المرونة (التعديلات الانتكاسية لمدونة الشغل)…؛
4- يتضامن مع الشعب الفلسطيني ومقاومته، ويحيي التضامن الشعبي الدولي ويدين العدوان الإمبريالي الصهيوني في جرائمهم ضد الإنسانية غير المسبوقة لإبادة الشعب الفلسطيني والتطهير العرقي ضده وتهجيره قسرا من وطنه في ظل تواطؤ وعجز تام للمنتظم الدولي…؛
5- يدين القمع المسلط على الحريات الديمقراطية والنقابية، ويدين الأساليب القمعية والتضييق على النقابيين وتلفيق التهم لهم ومحاكمتهم، ويتضامن مع الحركة النقابية بإفريقيا في بنين وبوركينافاسو وتونس…، ويدعوها إلى توحيد الصف وتعزيز التضامن، كما يدعو أصحاب المعاشات والمتقاعدين إلى التنظيم الوحدوي والانخراط في الاتحاد الدولي لنقابات أصحاب المعاشات والمتقاعدين (UIS R&P FSM)؛
6- يهنئ النجاح الكبير للمؤتمر الدولي الثالث يومي 15 و16 أبريل 2024 للاتحاد الدولي لنقابات أصحاب المعاشـات والمتقاعدين (UIS R&P) في إطار “اتحاد النقابات العالمي (FSM WFTU)”؛
7- يحيي نساء ورجال التعليم على نضالاتهم الوحدوية، ويؤكد أن النضال الوحدوي هو الكفيل بانتزاع الحقوق وصون المكتسبات؛
8- يعتبر مخرجات الحوار الاجتماعي المركزي مخيبة وإقصاء تمييزيا ضد المتقاعدين وأصحاب المعاشات الذين حرموا من أية زيادة رغم الغلاء غير المسبوق في كل المواد وتخلي الدولة المغربية عن تحملاتهم الاجتماعية بتصفية صندوق المقاصة ورفع الدعم عن المواد الأساسية…؛
9- يتضامن مع كل النضالات والاحتجاجات المطلبية (طلبة، معطلين، أساتذة، متقاعدين…) ويدين كل القرارات الإدارية التعسفية والجائرة ضد طلبة كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة وضد موقوفي وموقوفات الحراك التعليمي…، ويدين رفض الحكومة مطلب الأثر الرجعي لخارج السلم وإقصاء المتقاعدين منه وإقصاء شيوخ التربية الضحايا وشيوخ الإدارة التربوية من تغيير الإطار..؛
10- يتضامن مع الرفيق معهود مصطفى المضرب عن الطعام أمام الأكاديمية بالرشيدية ويطالب بتلبية مطالبه؛
11- يشدد على حق المتقاعدين وأصحاب المعاشات من الزيادة في المعاشات، وبما يتلاءم مع ضمان الحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية ورفع كل أشكال التهميش والإقصاء عن هذه الفئة…؛
12- يطالب بوقف الاقتطاع الضريبي عن المعاشات، ويحمل المسؤولية للدولة المغربية في ضمان جودة الخدمات الاجتماعية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات، كما تنص على ذلك المادة 25 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الفقرة 1: “لكلِّ شخص حقٌّ في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهة له ولأسرته، وخاصَّةً على صعيد المأكل والملبس والمسكن والعناية الطبية وصعيد الخدمات الاجتماعية الضرورية، وله الحقُّ في ما يأمن به الغوائل في حالات البطالة أو المرض أو العجز أو الترمُّل أو الشيخوخة أو غير ذلك من الظروف الخارجة عن إرادته والتي تفقده أسباب عيشه”؛
13- يرفض بالمطلق أي إصلاح تخريبي لأنظمة التقاعد في اتجاه خوصصتها، ويدعو إلى إعمال المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب ضد كل المسؤولين المتورطين في الفساد المالي ونهب وهدر أموال الصناديق والودائع الادخارية؛
14- يدعو كل تنظيمات المتقاعدين وأصحاب المعاشات الديمقراطية بالمغرب، من نقابات وجمعيات، إلى تشكيل توحيد العمل والفعل النضاليين بما يسمح بضمان الحقوق وصون المكتسبات التاريخية وانتزاع المطالب العادلة والمشروعة وتعزيز الكرامة والعدالة الاجتماعية ورفع الإقصاء والتهميش.

عن المجلس الوطني لاتحاد متقاعدي/ات التعليم
بالمغرب UREM المرتبط
بالجامعة الوطنية للتعليم FNE
الكاتب العام الوطني: السرغيني لكليلي العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى