قرأت لكم : رواية (Les enfants de Staline)

    هي بمثابة سيرة ذاتية لثلاث أجيال لعائلة ،كتبها الراوي الذي ينتمى للجيل الثالث من هذه العائلة. رواية تبدأ حكايتها مع عائلة روسية خلال الحرب العالمية الثانية مع جده من أمه الروسية ،والذي كان من قيادات الحزب الشيوعي،ورغم ذلك اتهم بالخيانة،حسب أرشيف المعتقلين الذي وجده وأوكرانيا، فتم اعتقال الأب و الأم ، فكان تشريد الآختين ( خالة الرواي واختها الصغرى أم الراوي ) والتي عرفتا كباقي أطفال الحرب معاناة كبيرة،وصفها الرواي بدقة مؤلمة معتمدا على حكايات أمه وخالته وجدته. ثم ينتقل للواقع المرير الذي عاشه الشعب الروسي خلال الحرب الباردة، وذلك من خلال حكاية أمه التي لم يسمح لها أن تتزوج بأبيه البريطاني و الذي لم يقبل أن يعمل مع الكاجيبي الروسي ضد بلده بريطانيا،فتم ترحيله ،ومن خلال الرسائل التي كانت بينه وبين خطيبته لمدة خمس سنوات، يروي لنا الراوي معاناة والديه التي امتدت لخمس سنوات قبل أن يسمح لهما بالزواج ومغادرة أمه الاتحاد السوفياتي دون رجوع له.عاش الرواي مع والديه ببريطانيا، وهربا من أبيه الذي لم يكن بينهما تفاهما، رحل إلى الاتحاد السوفياتي حيث وجد نفسه ينقب عن حكاية والديه ،تنقيب جعله يتعرف على الكثير مما كان يجهله عنهما. ثم تأتي حلقته هو كذلك في هذه الحكاية بتغطيته كصحفي حرب لحرب الشيشان ضد روسيا ،وحرب العراق وأفغانستان. تعلق كثيرا بموسكو وشوارعها وملاهيها حيث أعاد سيناريو بعض ماعاشه جديه وأبيه وامه وعائلة امه بموسكو.
تطلب من الكاتب Owen Mattews عشر سنوات لكي يكتب لنا هذه السيرة ( 1999/2009) والتي ترجمتها من الإنجليزية إلى الفرنسية Karine Reigniier ،بأسلوب جميل وسلس ومشوق .

    رواية / سيرة ذاتية لعائلة،تستحق القراءة، تعرفت من خلالها على موسكو وبعض المدن السوفياتية..وعلى معاناة شعب و أبناء ستالين . معاناة حاول الكاتب أن يحكيها بطريقة تخفف من بشاعتها وقسوتها .

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

محكمة طنجة تقضي بالإعدام لقاتل الطفل عدنان

    قضت محكمة الاستئناف بمدينة طنجة المغربية في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء، ...