ورطة أم توريط/ الأمن الجزائري يرفض طلب سفارة المغرب بالجزائر بفض وقفة عالقين مغاربة

    لم تكتمل بعد فرحتنا بريادة المغرب لإفريقيا في محاربة كورونا و تداعياتها …..، من خلال إرسال مساعدات و تجهيزات طبية لحوالي 15 دولة على مثن 24 طائرة شحن دريملاينر Dreamliner , جسر و أسطول جوي أثبت عبره المغرب هدفه الأسمي المتمثل في أن يكون قاطرة إفريقيا ، حيث شملت المساعدات دولا في الجهات الأربع للقارة السمراء …

    خطوة محمودة لا يقوى عليها إلا سيدي و مولاي كما نقول نحن عامة الشعب ، لكن الحلم الذي حملته Dreamliner لم يكتمل إبهاره حتى شابته شائبة قادمة من الشرق طمست إشعاعه و إبهاره ، حلم موؤود لمغاربة عالقين بالشقيقة الجزائر تناقل فيديو تفاصيل وقفتهم الإحتجاجية أمام سفارة وطنهم ، إحتجاج على غياب التواصل و مد يد المساعدة و التنصل من الوعود و كثرة الأكاذيب و التماطل في الإجلاء …..، من خلاله فصلوا معاناتهم و نددوا بالتخلي عنهم ثم أنشدوا تيفو الرجاء ” فبلادي ظلموني ….” .

    خطورة الواقعة ستبقى وصمة عار على جبين الممثلية الديبلوماسية المغربية بالجزائر . حسب تصريحات بعض المشاركين في الوقفة ، الذين أفادوا أن السفير المغربي طلب من الأمن الجزائري التدخل لتفريق المحتجين ، لكن الأمن رفض فض الوقفة كما هو موثق بالفيديو على لسان المحتجين ، ليشرعوا من بعد في كيل الثناء لجهاز الأمن الجزائري و للجزائريين عامة مع تقديم الشكر لهم على التضامن و المساعدة منذ انطلاق الجائحة….

    حدث قد يشكل ورطة أو توريط أم فضيحة … الأمر سيان ، لكن بكل تأكيد ذات تداعيات أشد وقعا اهتزت لها صورة وطن ….، و من المرتقب جدا كما جرت العادة أن تركن بعض الأصوات إلى نظرية المؤامرة ، و بعض ثاني إلى النفي و التكذيب و بعض ثالث إلى الدفع بالفبركة و الإختراق ، فيما البعض المتبقي سيطلق لا محالة العنان للتخوين و العمالة و الإرتزاق تارة ، و خدمة أجندات خارجية على حساب مصلحة الوطن تارة أخرى ، و ما كان لهم أن يفعلوا ما فعلوا ….، و هذا ما يبرهن هول الصدمة …! لكن كما يقول المثل الشعبي المغربي : “ما حاس بالمزود غير المضروب به” .

    فحذاري ثم حذاري كما دأبنا على التنبيه به ، و الخوف كل الخوف من أن تعمم الوقفة ، لتشمل فضاءات سفارات و قنصليات من أمامها تنطلق إلى فضاء أزرق أرحب و أوسع ….. و إلى ورطة أخرى ، عفوا، إلى مقال آخر بمشيئة الله .

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

محكمة طنجة تقضي بالإعدام لقاتل الطفل عدنان

    قضت محكمة الاستئناف بمدينة طنجة المغربية في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء، ...