الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدين الاعتداء على التظاهرة السلمية للأساتذة وتطالب الوزارة بالالتزام بتعهداتها

    أدانت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المقاربة الأمنية والإعتداء على التظاهرة السلمية للأساتذة حاملي الشهادات العليا، يوم الإثنين 5 أكتوبر 2020، بكل من الرباط ومراكش ، واستنكرت تغليب قوات الأمن لخيار العنف المفرط ضد الأساتذة في يوم عيد المدرس، مطالبة الوزارة بالالتزام بتعهداتها وإيجاد حل فوري يفضي إلى تمكين جميع حاملي الشهادات من حقهم العادل في الترقية وتغيير الإطار.

    ودعت الجامعة، إلى احترام الحق في التظاهر باعتباره حقا لا يتجزأ من منظومة حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا، وبما ينسجم مع الحقوق والحريات التي نص عليها دستور 2011، مع دعوة الدولة إلى التقيد بالتزاماتها الدولية والدستورية والقانونية ذات الصلة، مجددة رفضها كل الممارسات اللامسؤولة تجاه النضالات السلمية لحاملي الشهادات العليا وكافة الشغيلة التعليمية التي تهدف إلى التضييق على حق ممارسة الاضراب سواء باللجوء للاقتطاعات غير قانونية أو اللجوء إلى قرارات ادارية تعسفية .

    ودعت الجامعة، الحكومة ووزارة التربية الوطنية إلى تغليب فضيلة الحوار وإيجاد حلول للملفات العالقة بدل المقاربة الأمنية التي لا تزيد الوضع إلا تأزما، مطالبة وزارة التربية الوطنية تنفيذ التزاماتها خلال جلسات الحوار القطاعي والتعجيل بإصدار المراسيم المعدلة والمجسدة لحلول الملفات التي تم التوافق حول حلها (حاملي الشهادات العليا، الإدارة التربوية، المكلفين خارج إطارهم الأصلي أطر التوجيه والتخطيط) .

    وجددت الجامعة، تضامنها ودعمها المبدئي لجميع نضالات الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها حتى تحقيق ملفاتها المطلبية العادلة والمشروعة، مؤكدة على أن الحد من الاحتقان الذي تعرفه الساحة التعليمية رهين بفتح حوار جدي يفضي لإيجاد حلول منصفة وعادلة للملف المطلبي للشغيلة التعليمية بجميع مكوناتها .

About momo

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حادثة سير خطيرة بمولاي عبد الله وسيارة الإسعاف بالجماعة ترفض نقل المصابين بدعوى عدم توفرها على البنزين

وقعت قبل قليل حادثة سير خطيرة أصيب خلالها شابان إصابات خطيرة بعدما ارتطمت الدراجة النارية ...