تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين يوجهون ملتمسا إلى السيد رئيس الحكومة

من تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين

إلى السيد رئيس الحكومة المحترم

     نلتمس منكم، سيدي رئيس الحكومة، التدخل لحسم ملفنا الذي طال أمده، كوننا فئة عانت التهميش والإقصاء زهاء ثلاثة عقود خلت ، رغم عطائها الدائم وللامتناهي في تطوير و تجويد المنظومة الصحية لبلادنا، بل وكان لها الفضل في تحسين مؤشرات صحية كثيرة، أصبح المغرب بسببها قدوة بين الدول .

    ومما زاد من حزننا و جراحنا، ما بلغ إلى عملنا بحر هذا الأسبوع، كون رد وزارة المالية بشأن ملفنا قد جاء سلبيا ، وبالخصوص الأثر الرجعي المالي و الإداري، دون أدنى اعتبار واحترام لمخرجات الحوار القطاعي الصحي الأخير ليوم الخميس 12نونبر 2020، بدعوى الخوف من موظفين القطاعات الأخرى، وهذا يبقى مبررا غير كاف ، لأن ملفات عديدة تمت تسويتها بأثر رجعي من بينها : ضحايا النظامين لرجال التعليم وبأثر رجعي من يناير 2016، ومؤخرا ملف الأعوان المؤقتين للجماعات المحليه بأثر رجعي من يناير 2011 .

    وكما كانت لكم ،سيدي الرئيس، لمسة إنسانية في هذين الملفين، نريد منكم أن تكونوا كذلك سببا لإسعاد هذه الفئة المستضعفة و المظلومة بعدة مراسيم، خاصة أن منا من قضى نحبه وخلف أيتاما، ومنا من تقاعد أو مقبل على التقاعد ، دون أن نذكر أن جلنا يعاني من أمراض مزمنة عافاكم الله من كل مكروه .

    ومن نافلة القول، نذكركم سيدي الرئيس أن هذه الفئة لا يتجاوز عددها 5000 متضرر و متضررة، وبالتالي الغلاف المالي الذي سيرصد لحل قضيتهم يبقى متواضعا مقارنة مع الملفات الأخرى التي تمت تسويتها .

    وفي الأخير تقبلوا منا، سيدي رئيس الحكومة، كل عبارات الإحترام والتقدير .

    “ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”

    والسلام

الأربعاء 16 دجنبر 2020

 

About sauleddy37916

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حادثة سير خطيرة بمولاي عبد الله وسيارة الإسعاف بالجماعة ترفض نقل المصابين بدعوى عدم توفرها على البنزين

وقعت قبل قليل حادثة سير خطيرة أصيب خلالها شابان إصابات خطيرة بعدما ارتطمت الدراجة النارية ...