أردوغان : تركيا تريد علاقات أفضل مع إسرائيل

    أنقرة (رويترز) – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة إن بلاده ترغب في إقامة علاقات أفضل مع إسرائيل، لكنه انتقد السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين ووصفها بأنها لا تزال “غير مقبولة” بالنسبة لأنقرة.

    وشهدت علاقات البلدين اللذين كانا حليفين انتكاسات في السنوات الماضية. ونددت أنقرة مرارا بالاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وبمعاملته للفلسطينيين. كما انتقدت اتفاقات تطبيع بوساطة أمريكية بين إسرائيل وأربع دول عربية.

    وقال أردوغان للصحفيين عقب صلاة الجمعة في إسطنبول “السياسة تجاه فلسطين خط أحمر بالنسبة لنا. من المستحيل أن نقبل السياسة الإسرائيلية تجاه فلسطين. تصرفاتهم التي تفتقر إلى الرحمة هناك غير مقبولة”.

    ومضى يقول “لو لم تكن هناك قضايا على أعلى المستويات لكانت علاقاتنا مختلفة تماما… نريد أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل”. وأضاف أردوغان أن المحادثات على المستوى الاستخباراتي استؤنفت بين الجانبين.

    وأحجمت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن التعليق على تصريحات أردوغان.

    وتبادلت تركيا وإسرائيل طرد السفراء عام 2018 بسبب اشتباكات قتلت على إثرها القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة. وتواصلت التجارة بين البلدين دون انقطاع.

    وفي أغسطس آب اتهمت إسرائيل تركيا بمنح جوازات سفر لنحو عشرة من أعضاء حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في إسطنبول ووصفت ذلك بأنها “خطوة غير ودية للغاية” ستثيرها الحكومة مع المسؤولين الأتراك.

    وانتزعت حركة حماس السيطرة على غزة من قوات موالية للرئيس محمود عباس عام 2007، وخاضت منذ ذلك الحين ثلاث حروب مع إسرائيل. وتقول تركيا إن حماس حركة سياسية مشروعة منتخبة ديمقراطيا.

    ويوم الأربعاء قالت إسرائيل، التي أبرمت اتفاقيات تطبيع مع أربع دول إسلامية هذا العام، إنها تسعى لتطبيع العلاقات مع دولة إسلامية خامسة قد تكون في آسيا.

    وقالت تونس يوم الثلاثاء إنها لا تعتزم تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

    ونددت أنقرة بتطبيع العلاقات بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب. وسبق أن هدد أردوغان بتعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات وسحب سفير بلده منها. كما انتقد قرار البحرين تطبيع العلاقات مع إسرائيل ووصفه بأنه صفعة لجهود الدفاع عن القضية الفلسطينية.

    ويعتبر الفلسطينيون الاتفاقات التي جرى إبرامها بوساطة أمريكية خيانة لمطلب قائم منذ فترة طويلة بأن توافق إسرائيل أولا على قيام دولة فلسطينية مستقلة.

    وكانت مصر قد أسست لعلاقات كاملة مع إسرائيل في عام 1979 وكذلك فعل الأردن عام 1994.

(إعداد مروة سلام وسلمى نجم للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني).

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

تفاصيل جناية القتل التي راحت ضحيتها سيدة بجماعة اولاد احسين وكيف تم توقيف المشتبه في تورطهما في ذلك من طرف المركز الترابي للدرك الملكي بالجديدة

    بتاريخ 23 دجنبر 2020 تقدم أحد الأشخاص بشكاية مباشرة لدى المركز الترابي للدرك ...